12 يوليوز 2024

إثبات فعالية استراتيجية الصين لاحتواء وباء كوفيد-19

Maroc24 | دولي | صحة |  
إثبات فعالية استراتيجية الصين لاحتواء وباء كوفيد-19

قال خبير الأوبئة الصيني الشهير ليانغ وان نيان، إن استراتيجية الصين لاحتواء وباء كوفيد-19 أثبتت فعاليتها.

وذكر ليانغ، الأستاذ بجامعة “تسينغهوا”، في مقابلة حديثة مع وكالة أنباء “شينخوا”، أن الصين احتوت بنجاح عشرات موجات التفشي المتفرقة لكوفيد-19 على مدار العام الماضي أو السنة الحالية، ما يضمن التوازن بين الوقاية من الوباء، من جهة، والتنمية الاقتصادية من جهة أخرى.

وحذر من أن تدابير وقائية غير كافية من شأنها عودة ظهور حالات إصابة بكوفيد-19، وارتفاع عدد الحالات المرضية الخطيرة والوفيات، “وهو ما شاهدناه في العديد من الدول”، مشيرا إلى أنه يتعين على الصين التمسك باستراتيجيتها الراهنة المتمثلة في إنهاء أي حالات إصابة في الوقت المناسب.

بيد أنه أشار إلى أن هذه الاستراتيجية “لا تعادل سياسة عدم التهاون المطلق مع أي حالات عدوى”، موضحا أن تدابير الوقاية الدورية ترمي إلى ضمان “الاكتشاف المبكر، والاستجابة السريعة، والاحتواء الموجه، والعلاج الفعال لمرضى كوفيد-19 لمنع ظهور حالات إصابة داخل التجمعات السكنية”.

وتابع الخبير الصيني أن هذا النهج يمكن أن يساعد في الحد من انتقال العدوى، ويجنب الضغوط على الموارد الطبية من أجل تلبية الاحتياجات الطبية للسكان بشكل أفضل، إلى جانب تقليل التأثير على التنمية الاجتماعية والاقتصادية إلى أدنى حد.

وبخصوص مستقبل استراتيجية الصين لمكافحة الوباء، قال ليانغ إن الأمور مرهونة بعدد من العوامل مثل كيفية تطور وضع كوفيد-19 عالميا، وتحور الفيروس، وخطورة المرض، ومعدل إعطاء اللقاحات داخل الصين.

وأكد أن سياسات الصين للوقاية من الوباء تتطور بشكل مستمر، مشيرا إلى أن البلاد “ستراقب عن كثب وضع الجائحة عالميا، وستسرع عمليات إعطاء اللقاح وتعدل السياسات في الوقت المناسب”.

وناشد ليانغ الجمهور بتوخي الحذر من الفيروس، داعيا إلى بذل جهود حثيثة لمنع عودة ظهور حالات إصابة منقولة محليا وكذلك حالات العدوى القادمة من الخارج.

وسجل أن “وضع جائحة كوفيد-19 حول العالم لا يزال خطيرا مع تزايد حالات تحور الفيروس، كما أنه ليس هناك أي انخفاض كبير في أعداد الوفيات المرتبطة بالمرض”.

وشهدت الصين مؤخرا ظهور موجة جديدة من تفشي الوباء طالت أكثر من 21 مدينة ومنطقة، ما دفع السلطات إلى تشديد القيود وإغلاق بعض المدن إلى جانب إجراء اختبارات كوفيد-19 واسعة النطاق لسكان المناطق التي شهدت بؤر جديدة للعدوى.

ومع بقاء أقل من 100 يوم على افتتاح دورة ألعاب أولمبياد بكين الشتوية 2022، تكافح السلطات الصينية لتعزيز تدابير الوقاية في المناطق والمدن التي عاود الظهور فيها وخاصة العاصمة بكين.

المصدر : و.م.ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.