19 يوليوز 2024

إيلون ماسك يخسر ملايين الدولارات خلال أسبوع

إيلون ماسك يخسر  ملايين الدولارات خلال أسبوع

باع إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لمجموعة تيسلا أسهمًا تتجاوز قيمتها 6,9 مليارت دولار خلال أسبوع واحد حسب وثائق نشرتها الجمعة هيئة تنظيم السوق الأميركية.

في المجموع، باع ماسك (50 عاما) المولود في جنوب إفريقيا أكثر من 5,1 ملايين سهم من شركة تصنيع السيارات الكهربائية، منها حوالى 4,2 ملايين سهم في صندوق ائتماني.

وتعد هذه واحدة من أكبر عمليات البيع التي سجلت خلال فترة قصيرة من دون أن تكون بيعا إلزاميا أو في إطار نقل ملكية.

وقد أثرت إلى حد كبير على سعر السهم الواحد الذي خسر 15,4 بالمئة من قيمته خلال الأسبوع.

وحتى قبل نشر الهيئة التنظيمية الوثائق الأولى التي تشير إلى المبيعات الأربعاء، تولى إيلون ماسك أمر إبلاغ الأسواق بنواياه.

فقد أجرى استطلاعا على حسابه على تويتر لمعرفة ما إذا كان عليه التخلي عن عشرة بالمئة من أسهمه في تيسلا. ورد 57,9 بالمئة من 3,5 ملايين شخص بالإيجاب.

وعندما فتحت وول ستريت الإثنين كان سعر السهم قد انخفض وتراجعت قيمته منذ ذلك الحين. وبالتالي، باع ماسك الأسهم بسعر أقل بكثير مما لو فعل قبل تغريدته.

وبذلك خسر ماسك ملايين الدولارات من الأرباح غير المحققة.

وكشفت وثائق أن رجل الأعمال بدأ بيع بعض هذه الأسهم على الأقل اعتبارا من 14 أيلول/سبتمبر أي أنه لم يتأثر بالاستطلاع.

في نهاية العملية ما زال إيلون ماسك يحتفظ، حسب الوثيقة، بـ 1,22 مليون سهم من تيسلا بالإضافة إلى 166,2 مليونًا أخرى في صندوق ائتماني بقيمة إجمالية قدرها 173 مليار دولار بسعر الإغلاق الجمعة.

ويفترض أن تحسم من 5,9 مليارات من المبالغ التي نجمت عن البيع، 1,4 مليار دولار من الضرائب على الأرباح.

المصدر :وكالات


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.