24 يوليوز 2024

الموقف العربي يدعم الالتزام بوحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها

الموقف العربي يدعم الالتزام بوحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ، أن الموقف العربي يدعم دائما الالتزام بوحدة وسيادة ليبيا وسلامة أراضيها، ويرفض جميع أنواع التدخل الخارجي في شؤونها أو الافتئات -تحت أي مسمى- على سيادتها ،ويدعم تنفيذ خارطة طريق “المرحلة التمهيدية للحلّ الشامل”، كما يساند بشكل كامل السلطة الموحدة الحالية في تنفيذ استحقاقات المرحلة الراهنة حتى نهاية ولايتها.

وقال أبو الغيط، أمام مؤتمر باريس الدولي حول ليبيا على مستوى رؤساء الدول والحكومات أمس ،إن “متابعتنا المتواصلة لتطورات الشأن الليبي تدعونا إلى التفاؤل المفعم بالرجاء، ولكنه أيضا مشوب بقدر من القلق(…)، فالتفاؤل مبعثه ما تحقق من حالة استقرار،التي نحرص جميعا على دعمها وديمومتها ،أما مبعث القلق، فإنه يأتي من التحديات الكبيرة التي باتت تلازم الحالة الليبية والخشية من انعكاساتها المحتملة على مسار العملية السياسية”.

وأكد وفق بيان للجامعة العربية ،أن مؤتمر باريس الدولي حول ليبيا، يمثل نقطة مهمة وحاسمة لخلق زخم إيجابي يصب في الصالح الليبي ،وفرصة سانحة لإعادة تقييم الوضع في البلاد.

وجدد أبو الغيط ،الدعوة لكافة الشركاء الدوليين إلى إبداء التعاون وتوفير الدعم لهذه الخطة، والسعي بكل جدية نحو إجراء الانتخابات في موعدها المقرر، ومساندة جميع المؤسسات العسكرية والأمنية والمالية والاقتصادية وغيرها، مشيرا إلى أن آلية اللجنة الرباعية التي تنعقد دوريا للتشاور بين جامعة الدول العربية والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي، لطالما دعت إلى تقديم كافة أنواع الدعم اللازم إلى ليبيا لمساعدتها على عبور تلك النقطة الفارقة في تاريخها التي يتعاظم فيها الرجاء وتتأجج فيها المخاوف.

وثمن الأمين العام للجامعة العربية ، التطورات الإيجابية المتمثلة في اتفاق اللجنة العسكرية المشتركة على خطة عمل لجنة (5+5) الخاصة بإخراج جميع المرتزقة والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية من الأراضي الليبية.

المصدر : وكالة المغرب العربي للأنباء

 


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.