16 يوليوز 2024

البطولة الختامية لموسم كرة المضرب بتورينو

Maroc24 | رياضة |  
البطولة الختامية لموسم كرة المضرب بتورينو

سيواجه الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول عالميا كلا من اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس والروسي أندريه روبليف والنرويجي كاسبر رود في المجموعة الخضراء ضمن بطولة “أيه تي بي” الختامية لكرة المضرب التي تنطلق في تورينو يوم الأحد المقبل. أما المجموعة الأخرى (الحمراء)، فتضم الروسي دانييل مدفيديف المصنف ثانيا عالميا وحامل لقب هذه البطولة العام الماضي، إلى جانب الألماني ألكسندر زفيريف والإيطالي ماتيو بيريتيني والبولندي هوبرت هوركاش.

وتقام بطولة “أيه تي بي” الختامية في تورينو حتى عام 2025 بعد أن نظمتها لندن في السنوات الـ12 الأخيرة. وتورينو هي المدينة الخامسة عشرة التي تستضيف البطولة الختامية، والأولى في إيطاليا، وستقام المباريات في “بالا ألبيتور” أكبر قاعة رياضية مقفلة في ايطاليا وهي كانت شيدت خصيصا لدورة الألعاب الأولمبية الشوية في المدينة الايطالية الشمالية عام 2006 واستضافت تحديدا منافسات الهوكي على الجليد.

ويأمل ديوكوفيتش (34 عاما) في احراز لقبه السادس في هذه البطولة بعد اعوام 2008، 2012، 2013، 2014 و2015 ليعادل الرقم القياسي المسجل بإسم السويسري روجي فيدرير.

ويخوض الصربي الفائز بـ20 لقبا كبيرا بالتساوي مع فيدرير والاسباني رافايل نادال، البطولة منتشيا بعد نجاحه في ضمان البقاء في صدارة التصنيف العالمي في نهاية العام الحالي وذلك للمرة السابعة في مسيرته، محطما الرقم القياسي الذي كان يتقاسمه سابقا مع الأمريكي بيت سامبراس.

وستكون المواجهة بين ديوكوفيتش وروبليف الأولى بينهما، علما بأن اللقاء كان منتظرا بينهما في ربع نهائي دورة باريس-بيرسي للأساتذة ألف نقطة، لكن الأخير سقط أمام الأمريكي تايلور فريتس في الدور الثاني الأسبوع الماضي.

كما يتواجه “نولي” للمرة الأولى مع تسيتسيباس للمرة الأولى، منذ النهائي الملحمي بينهما في نهائي بطولة رولان غاروس الفرنسية في يونيو الماضي.

وفي المجموعة الثانية، ستكون المواجهة بين مدفيديف وزفيريف ثأرية للثاني الذي خسر أمام الأول 2-6 و2-6 في نصف نهائي دورة باريس-بيرسي.

 

المصدر : وكالة المغرب العربي للأنباء


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.