20 ماي 2024

السعودية تدعو أطراف النزاع في إثيوبيا إلى وقف إطلاق النار والعودة إلى الحوار

السعودية تدعو أطراف النزاع في إثيوبيا إلى وقف إطلاق النار والعودة إلى الحوار

دعت السعودية جميع أطراف النزاع في إثيوبيا إلى وقف إطلاق النار وكافة الأعمال العسكرية والعدائية وعدم تصعيدها وتوفير الحماية للمدنيين، والعودة إلى الحوار وإيجاد الحلول السلمية.

وقالت وزارة الخارجية السعودية، في بيان، إن “المملكة تتابع ببالغ القلق والاهتمام تطورات الأحداث واستمرار القتال في جمهورية إثيوبيا الفدرالية الديمقراطية”، داعية إلى السماح للمنظمات الإغاثية والإنسانية بالدخول إلى مناطق الصراع لتقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية للمدنيين.

يذكر أن شمال إثيوبيا يشهد منذ نونبر 2020 قتالاً عنيفاً حين أرسل رئيس الوزراء أبي أحمد الجيش إلى تيغراي للقضاء على السلطات الإقليمية بقيادة جبهة تحرير شعب تيغراي، التي اتهمها بتدبير هجمات على معسكرات للجيش.

وأعلن أبي أحمد انتصاره في 28 نونبر من العام الماضي. لكن في يونيو الفائت، استعاد مقاتلو الجبهة معظم مناطق تيغراي وواصلوا هجومهم في منطقتي عفر وأمهرة المجاورتين.

المصدر : وكالة المغرب العربي للأنباء


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.