السنغال: إطلاق سراح معارضين اعتقلوا أمس بعد اشتباكات مع الشرطة

السنغال: إطلاق سراح معارضين اعتقلوا أمس بعد اشتباكات مع الشرطة

أطلقت السلطات السنغالية سراح ثلاثة سياسيين من المعارضة هم بارتيليمي دياس وعثمان سونكو ومالك جاكو، كانوا قد اعتقلوا يوم الأربعاء عقب اشتباكات مع الشرطة في دكار. وذكرت وكالة الأنباء السنغالية أن السياسيين الثلاثة، المنضوين في إطار تحالف “يووي سكان وي”، اعتقلوا خلال اشتباكات بين المحتجين والشرطة يوم الاربعاء في العاصمة دكار واطلق سراحهم ساعات بعد ذلك. وبحسب المصدر ذاته ، فإن “الشرطة استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين جاؤوا لدعم رئيس بلدية ساكري كور، بارتيليمي دياس الذي كان من المقرر أن يمثل صباح الأربعاء أمام محكمة الاستئناف بدكار”. وتم تأجيل الى مطلع دجنبر المقبل محاكمة استئناف بارتيليمي دياس المرشح لعمودية العاصمة دكار عن تحالف ”يوي سكان واي“ المعارض خلال الانتخابات المحلية التي تجري في يناير 2022 . ووجهت لدياس، الرئيس الحالي لبلدية ساكري كور، (ضواحي دكار) دعوى للمثول أمام المحكمة لتهم ذات صلة بمقتل ندياجا ضيوف في العام 2016، قبل أن تقرر هيئة المحكمة تأجيل القضية إلى 1 دجنبر المقبل، في غياب المتهم الرئيسي.

وبحسب وكالة الأنباء السنغالية ففي “عام 2017 ، أدين بارتيليمي دياس بالضرب والإيذاء الجسدي المتعمد في حق ندياجا ضيوف وحيازة سلاح دون إذن إداري“ في هذه القضية. وحكم عليه بالسجن عامين منها 6 أشهر نافذة بتهمة قتل ندياكا ضيوف، في 22 دجنبر 2011 . وبحسب المصدر نفسه فإن ندياكا ضيوف وهو مصارع شاب قتل في هجوم على بلدية ساكري كور، على أيدي عناصر مفترضين من الحزب الديمقراطي السنغالي، الذي كان حينها في السلطة”. ووجه حينها لدياس الذي يترأس هذه البلدية “سلاحه في اتجاه المهاجمين الذين اقتحموا مباني البلدية“ .

المصدر : وكالة المغرب العربي للأنباء


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.