17 يوليوز 2024

اعتقال موظفين تابعين للأمم المتحدة في إثيوبيا

Maroc24 | دولي |  
اعتقال موظفين تابعين للأمم المتحدة في إثيوبيا

أفادت مصادر في الأمم المتحدة  ووكالات إنسانية وكالة فرانس برس الثلاثاء أن أكثر من 12 موظفا إثيوبيا لدى المنظمة الدولية اعتقلوا في أديس أبابا خلال مداهمات استهدفت متحدرين من إقليم تيغراي بموجب حالة الطوارئ.
وقال أحد المصادر بأن بعضهم اعتقلوا من منازلهم  فيما قالت متحدثة باسم الأمم المتحدة في جنيف أنه تم تقديم طلبات للإفراج عنهم إلى وزارة الخارجية .
وكانت الحكومة برئاسة أبي أحمد قد أعلنت الأسبوع الماضي حالة الطوارئ في البلاد لمدة ستة أشهر وسط تزايد المخاوف من تقدّم مقاتلي فصيلي “جبهة تحرير شعب تيغراي” و”جيش تحرير أورومو” باتّجاه العاصمة أديس أبابا .
ودانت منظّمات إنسانية بينها “العفو الدولية” فرض حالة الطوارئ التي تتيح تفتيش كل شخص يشتبه بأنه مناصر “لفصائل إرهابية” واعتقاله من دون مذكّرة توقيف.
وقال محامون إن التوقيفات العشوائية في صفوف أبناء تيغراي ازدادت الأسبوع الماضي وطالت الآلاف منهم.
ويقول مسؤولو إنفاذ القانون إن هذه الاعتقالات تندرج في سياق حملة قمع مشروعة لفصيلي “جبهة تحرير شعب تيغراي” و”جيش تحرير أورومو”.
في سبتمبر الماضي أعلنت وزارة الخارجية الإثيوبية طرد سبعة من كبار مسؤولي الأمم المتحدة على خلفية “التدخل” في شؤون البلاد. بدأ النزاع في تيغراي في نوفمبر 2020. وقد شهد تحولا كبيرا في الأشهر الأخيرة .
وأعلن أبي أحمد حائز جائزة نوبل للسلام 2019 الانتصار في 28 نوفمبر بعد إرسال الجيش إلى المنطقة لطرد السلطات المنشقة من جبهة تحرير شعب تيغراي التي اتهمها بمهاجمة قواعد عسكرية فيدرالية . لكن في شهر يونيو الماضي استولى مقاتلو الجبهة على الجزء الأكبر من المنطقة . ومند دلك الحين ترزح تيغراي تحت وطأة حصار يمنع بحكم الأمر الواقع دخول المساعدات إليها وفق الأمم المتحدة .
والثلاثاء قالت متحدثة باسم الأمم المتحدة في جنيف في تصريح لوكالة فرانس برس إن مسؤولين أمميين أمنيين “زاروا الزملاء المعتقلين”.
وأوضحت أنه “تم توجيه مذكرات شفهية إلى وزير الخارجية للمطالبة بالإفراج الفوري عن المحتجزين” .
في الأثناء قال متحدّث باسم الهيئة الأممية في إثيوبيا إن الأمم المتحدة “بصدد التثبت من صحة تقارير أفادت بتوقيف أفراد من طاقمها ومتابعة الأمر”.
وقال المتحدث إن “سلامة أفراد طاقم الأمم المتحدة وأمنهم هو ضمن أولى أولويات الأمم المتحدة في إثيوبيا” .

المصدر : AFP


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.