26 ماي 2024

السعودية: تفاهمات مالية لتطوير أكبر وجهة سياحية عالمية تعتمد على الطاقة المتجددة

السعودية: تفاهمات مالية لتطوير أكبر وجهة سياحية عالمية تعتمد على الطاقة المتجددة

أنهت شركة البحر الأحمر للتطوير، التفاهمات المالية مع اتحاد تقوده شركة “أكوا باور”، بشأن حزمة المرافق المتخصصة لوجهة البحر الأحمر، لتصبح بذلك أكبر وجهة سياحية في العالم تعتمد مرافقها بالكامل على الطاقة المتجددة.

ونجح الاتحاد، الذي تقوده “أكوا باور” بتأمين التمويل المالي المطلوب لتصميم وبناء وتشغيل البنية التحتية لمرافق خدمات “وجهة البحر الأحمر” لمدة 25 عاما ، ثم ستتولى الشركة المطورة تشغيل تلك المرافق عقب انتهاء م دة العقد الذي يتضمن توفير إمدادات الطاقة المتجددة للوجهة بنسبة 100 في المائة على مدار الساعة وطيلة العام، إضافة إلى توريد المياه الصالحة للشرب، ومعالجة مياه الصرف الصحي، وإدارة النفايات الصلبة، وتقديم خدمات تبريد المناطق، وخدمات الاتصالات والبيانات.

وقال جون باغانو، الرئيس التنفيذي ل”هيئة “البحر الأحمر للتطوير” إن “البحر الأحمر ستكون وجهة سياحية م ستدامة بالكامل، وقادرة على تأمين احتياجاتها الذاتية من إمدادات الطاقة المتجددة بفضل استقلالها الكلي عن شبكة الكهرباء الوطنية”، مؤكدا “إمكانية الدمج بين مقومات السياحة المتطورة ومفاهيم التنمية المستدامة عبر تطبيقنا لمنهجيات فريدة وم تجددة في هذا القطاع”.

وأضاف باغانو أن “تحقيق هذا الإنجاز الم هم الذي ينسجم مع أهداف رؤية السعودية 2030، يعكس قدرتنا على استقطاب المزيد من الاستثمارات الخارجية إلى وجهة البحر الأحمر، ما يؤكد في الوقت ذاته على الثقة الوطنية الكبيرة بمقومات وإمكانات هذه الوجهة السياحة المتكاملة التي نقوم بتشييدها على ساحل البحر الأحمر”. وبموجب العقد، سيتم تسليم الأصول والم عدات الأولية بحلول شهر دجنبر 2022، وتسليم بقية الأصول للمرحلة الأولى خلال 2023 ما سيوفر طاقة إجمالية تبلغ 407 ميغاواط من الطاقة الشمسية الكهروضوئية. وحال اكتمال الوجهة ستكون مزودة بالبنية التحتية اللازمة لتوليد نحو 760 ألف ميغاواط من الطاقة المتجددة سنويا . وسيشمل ذلك أيضا إنشاء وتشغيل أكبر م نشأة لتخزين البطاريات في العالم تصل قدرتها إلى 1000 ميغاواط، ما سيتيح للوجهة التزود بالطاقة المتجددة طوال اليوم. وسيسهم ذلك في تقليل الانبعاثات الكربونية في البيئة المحيطة ضمن الوجهة بمعدل نصف مليون طن سنويا ، ما ي عادل خفض الانبعاثات الناجمة من نحو 99 ألف سيارة أو 78 ألف منزل.

ويشمل العقد إنشاء ثلاث محطات لتحلية مياه البحر بتقنية التناضح العكسي، ستوفر 32.500 متر مكعب من المياه النظيفة يوميا ، ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي تتبنى نهجا م بتكرا بحيث يتم استخدام هذه المياه في إنشاء موائل رطبة جديدة ما سيعزز الموائل الطبيعية الرئيسية التي تدعم بدورها التنوع البيولوجي وعزل الانبعاثات الكربونية.

وتعمل شركة البحر الأحمر للتطوير حاليا على إتمام صفقة جديدة لتوفير حزمة خدمات مرافق متخصصة في اتفاقية واحدة مماثلة لاتفاقية وجهة البحر الأحمر، في خطوة ست حقق التكامل بين المشروعين، وستضمن تزويدهما بإمدادات الطاقة المستقلة بشكل تام عن شبكة الكهرباء الوطنية. يشار إلى أن وجهة البحر الأحمر اجتازت محطات مهمة في أعمال التطوير، ويجري العمل فيها لاستقبال الضيوف بحلول نهاية عام 2022، وسينتهي إنجاز المرحلة الأولى، التي تضم 16 فندقا ، في عام 2023.

المصدر : وكالة المغرب العربي للانباء


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.