29 نونبر 2021

الكوت ديفوار: تنظيم احتفال بهيج بذكرى المسيرة الخضراء

 الكوت ديفوار: تنظيم احتفال بهيج بذكرى المسيرة الخضراء

نظم يوم السبت بأبيدجان حفل بهيج بمناسبة الذكرى ال 46 للمسيرة الخضراء المظفرة بحضور عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالكوت ديفوار.وأقيم الحفل من طرف جمعية مجلس المغاربة المقيمين في الكوت ديفوار بدعم من السفارة المغربية، وشكل مناسبة للعديد من أفراد الجالية المقيمة بأبيدجان للتعبير عن مشاعر ارتباطهم ببلدهم وحرصهم على الدفاع عن ثوابته ووحدة أراضيه.وتميزت الأمسية بالاستماع إلى الخطاب الملكي الذي وجهه صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى الأمة بمناسبة الذكرى ال 46 للمسيرة الخضراء، وبعرض شريط وثائقي يسلط الضوء على حقبة مهمة من تاريخ الصحراء المغربية، فضلا عن التطور الاستثنائي والشامل الذي تعيشه الأقاليم الجنوبية للمملكة.وتخلل الحفل برنامج فني متنوع أتاح للضيوف الأجانب الحاضرين الانضمام إلى المواطنين المغاربة في الاحتفال بهذا الحدث التاريخي المحفور في ذاكرة الجميع.

كما أنشد الحضور خلال هذا الاستقبال النشيد الوطني والأغنية الوطنية الشهيرة “نداء الحسن” والعديد من الأغاني الحماسية الأخرى التي تؤرخ للذكرى.وفي كلمة خلال الحفل قال سفير المغرب بالكوت ديفوار عبد المالك الكتاني إن المسيرة الخضراء هي أيضا ذكرى لاستحضار ما تشهده بلادنا من تطور ورقي على كافة الأصعدة والمجالات في ربوع الوطن كافة مبرزا ألا أحد يستطيع تجاهل الطفرة الاقتصادية والاجتماعية التي تعيشها الأقاليم الجنوبية للمملكة بفضل العناية المولوية بهذه الاقاليم العزيزة على قلوب المغاربة.وذكر بالمستجدات التي حققتها القضية الوطنية مؤخرا وبالخصوص فتح 26 قنصلية بكل من العيون والداخبة والتدخل الأمني الناجح للقوات المسلحة الملكية الباسلة لفتح معبر الكركارات بدون سفك نقطة دم والاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء.

وأشار الى مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تعرفها هذه الأقاليم ولعل أبرزها بناء ميناء الداخلة الكبير والطريق السريع بين تزنيت والداخلة.وأكد تشبث الصحراويين بمغربيتهم وبعهد البيعة لصاحب الجلالة الذي توارثوه عن أجدادهم وهذا ما تأكد خلال مشاركتهم الكثيفة في الانتخابات العامة الأخيرة.ومن جهته، أشار رئيس جمعية “مجلس المغاربة المقيمين في الكوت ديفوار” الوزاني شهدي، إلى أن المسيرة الخضراء “تشكل ملحمة غير مسبوقة في حوليات التاريخ، وتبقى نموذجا في تعزيز السلم ونبذ العنف”، كما أنها شكلت مرحلة مشرقة وحاسمة في التاريخ المغربي المعاصر والكفاح الدؤوب من أجل استكمال الوحدة الترابية للمملكة.وجدد بهذه المناسبة نيابة عن الجالية المغربية المقيمة بالكوت ديفوار التعبير عن آيات الولاء والإخلاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والاستعداد الكامل للدفاع عن الوحدة الترابية والثوابت المقدسة للمملكة.

المصدر : وكالة المغرب العربي للأنباء


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.