24 يوليوز 2024

إيرباص تعتزم إنتاج الطائرة أي 321 في الصين

إيرباص تعتزم إنتاج الطائرة أي 321 في الصين

تعتزم شركة “إيرباص”، الرائدة في مجال صناعة الطائرات، إنتاج وتسليم الطائرة ذات الممر الواحد “أي 321” في الصين من خلال توسيع خط التجميع النهائي لآسيا في تيانجين، وفق ما ذكرت شركة “إيرباص الصين” أمس الجمعة.

وأوضحت الشركة أن “إيرباص” وشركاءها الصينيين وقعوا مؤخرا اتفاقا إطاريا لتوسيع وتحديث القدرة الإنتاجية لخط التجميع النهائي لآسيا في مدينة تيانجين بشمال الصين، وهو ما يمكن منشآت التجميع الحالية لعائلة الطائرة “أي 320” من إنتاج طراز “أي 321”.

ومن المقرر أن يبدأ العمل في يوليوز 2022 وسيشمل توسيع المصنع وتحديث المنشآت والأدوات علاوة على التدريب المهني. ولن يؤثر العمل الجديد على معدل إنتاج خط التجميع النهائي لآسيا في تيانجين، وفق المصدر ذاته.

وقال ميشيل تران فان، كبير مديري التشغيل بشركة “إيرباص الصين”، إن الخطوة ترمي إلى تلبية طلب السوق العالمية لسلسلة طائرات “أي 321” أحادية الممر، ولا سيما من السوق الصينية، مضيفا أن ذلك يعد تقدما كبيرا بين “إيرباص” والصين في توسيع التعاون بشأن سلاسل التصنيع والإمداد.

وتمتلك “إيرباص” أربع منشآت تجميع لعائلة طائرات “أي 320” حول العالم، حيث توجد في تولوز بفرنسا وفي هامبورغ بألمانيا وفي تيانجين بالصين وفي ألاباما بالولايات المتحدة. وتتوفر المرافق الموجودة في هامبورغ وألاباما على القدرة على إنتاج الطائرة “أي 321”.

وتسعى الشركة الأوروبية المصنعة للطائرات إلى تحديث القدرات الصناعية لهذه المنشآت لتلبية الطلب على الطائرة “أي 321”.

وفي عام 2008 أدخلت “إيرباص” خط التجميع النهائي لعائلة طائرات “أي 320” إلى تيانجين بشمالي الصين. وبنهاية عام 2020، قامت الشركة بتجميع وتسليم أكثر من 500 طائرة تجارية من ذلك الخط.

وسلمت “إيرباص” ما إجماله 99 طائرة تجارية إلى الصين في عام 2020، بما يمثل 17,5 بالمئة من عمليات التسليم السنوية الخاصة بها على مستوى العالم.

المصدر : وكالة المغرب العربي للأنباء


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.