08 غشت 2022

القمة العالمية للنساء بالداخلة.. اتفاقية-إطار للإدماج الرقمي للمقاولين الشباب

القمة العالمية للنساء بالداخلة.. اتفاقية-إطار للإدماج الرقمي للمقاولين الشباب

جرى، يوم الخميس بالداخلة، التوقيع على اتفاقية-إطار “Startup Sud” للشراكة بين القطاعين العام والخاص، من أجل الإدماج الرقمي للمقاولين الشباب بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وتم التوقيع على هذه الاتفاقية-الإطار على هامش افتتاح أعمال الدورة الثانية للقمة العالمية للنساء (نسخة الصحراء) من طرف المدير العام لوكالة الإنعاش والتنمية الاقتصادية والاجتماعية في أقاليم الجنوب بالمملكة، ورئيس مجلس إدارة البنك الشعبي بالعيون، ورئيس جامعة الغرف المغربية للتجارة والصناعة والخدمات، ورئيسة مؤسسة “Startup growth”، بالإضافة إلى ممثلين عن مؤسسة “بايير” وشركة “ديجيزرف وديجيفي”.

وتلتزم الأطراف الموقعة على الاتفاقية بإنشاء منصات رقمية لتطوير نشاط المقاولات الصغيرة جدا، وبلورة برامج للتكوين واليقظة في العالم الرقمي لفائدة المقاولات الصغيرة جدا والمقاولات الناشئة، كفيلة بتعزيز ومواكبة تطور الهياكل الداعمة لريادة الأعمال وتكوين المواكبين (حاضنات، مسرعات، منصات للتجارة الإلكترونية..).

كما تعهدت الأطراف بضمان التعاون وتبادل الخبرات مع جميع المتدخلين في مجال الإدماج الرقمي، على غرار مراكز البحث والجامعات.

وأكدت التزامها ببلورة دراسات حول فرص الاستثمار والابتكار والمهن الجديدة حسب كل جهة، كفيلة بتنظيم أحداث لتحديد مصادر وهوية المقاولات الناشئة والمقاولين الشباب.

وتهدف هذه الاتفاقية-الإطار، كذلك، إلى تنظيم تظاهرات موضوعاتية تتعلق بالتكنولوجيا والتحول الرقمي، فضلا عن لقاءات للتشبيك والتواصل.

ويشكل هذا الحدث، المنظم في موضوع “في الطريق نحو إفريقيا صامدة”، مناسبة للمشاركين لإرساء استراتيجيات من أجل زخم جديد لريادة الأعمال النسائية في إفريقيا، بهدف مواكبة التطورات التكنولوجية، والتحول الرقمي، والابتكار، والطاقات المتجددة، لاسيما خلال هذه الظرفية التي تتسم بتداعيات جائحة (كوفيد-19).

ويتوخى اللقاء، المنظم بشراكة مع مجلس جهة الداخلة – وادي الذهب وولاية الجهة، المساهمة في تنمية القارة الإفريقية عبر تحسيس رؤساء المقاولات والفاعلين السياسيين والمجتمع المدني، من أجل إعادة التفكير وتشكيل إفريقيا الغد.

إقرأ أيضاً  صحيفة أردنية تبرز دينامية التنمية التي انخرطت فيها الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية

وتتمحور أعمال هذا الحدث، الذي يجمع على مدى ثلاثة أيام 30 متحدثا و200 مقاولة صغيرة ومتوسطة الحجم ومقاولة صغيرة جدا ومقاولة ناشئة، حول سلسلة من الجلسات التي تهم “دور النساء في التنمية المستدامة”، و”آفاق الأمن البشري لإفريقيا قادرة على الصمود”، و”الأجيال القادمة: المناخ والطاقات”، و”التحديات الصحية في إفريقيا ما بعد كوفيد-19″، و”كيف تغير التكنولوجيا مستقبل الفلاحة؟”.

المصدر  :وكالة المغرب العربي للأنباء


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.