22 فبراير 2024

إطلاق استراتيجية قطر الوطنية للبيئة والتغير المناخي

إطلاق استراتيجية قطر الوطنية للبيئة والتغير المناخي

أكد الشيخ فالح بن ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني وزير البيئة والتغير المناخي، أن إطلاق استراتيجية قطر الوطنية للبيئة والتغير المناخي، يدشن بداية مرحلة جديدة من جهود دولة قطر لمواجهة ظاهرة التغير المناخي.

وأضاف الوزير ، في كلمة خلال حفل إطلاق “استراتيجية قطر الوطنية للبيئة والتغير المناخي”، أن هذه الاستراتيجية تعد إحدى الركائز الأساسية لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 ، والتي تتوافق مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ،وطموح قطر لبلوغ مركز قيادي في المنطقة ،من خلال تنفيذ العديد من المشاريع والمبادرات التي تساهم في الجهود المبذولة ، لخفض الملوثات الهوائية وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وزيادة الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة .

وأشار إلى أن الاحتفال اليوم بتدشين “إستراتيجية قطر الوطنية للبيئة والتغير المناخي”، يأتي بعد أيام من صدور القرار الأميري ، بتحديد اختصاصات الوزارات، ومنها اختصاصات وزارة البيئة التي تهم الحد من الانبعاثات المسببة للتغير المناخي.

وأضاف أن قطر تقوم بدور كبير في مجال التعاون مع المنظمات والهيئات الدولية المعنية بشؤون البيئة والتغير المناخي، حيث كانت من أوائل الدول التي انضمت لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في عام 1996 ، وبرتوكول كيوتو في عام 2005 ، واتفاق باريس في عام 2016 .

وذكر أن بلاده عضو في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)، التي تدعم البلدان في انتقالها إلى مستقبل الطاقة المستدامة، واستضافت مؤتمر الأطراف الثامن عشر (كوب18 ) عام 2012، الذي يعد أحد محطات المفاوضات العالمية للتغير المناخي التي ساهمت في الوصول لاتفاق باريس.

وأوضح أن قطر تستعد حاليا للمشاركة في الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (كوب26 )، في نونبر المقبل في مدينة /غلاسكو/ الإسكتلندية ، في حين تم مؤخرا توقيع مذكرة تفاهم مع المعهد العالمي للنمو الأخضر، بشأن التعاون في مجال التكيف مع تغير المناخ والنمو الأخضر .

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.