دراسات: السرطان ينتشر في البلدان العربية بوتيرة تنذر بالخطر

دراسات: السرطان ينتشر في البلدان العربية بوتيرة تنذر بالخطر

انضمت العديد من المنظمات غير الحكومية والجمعيات الخيرية إلى شهر التوعية الدولي بسرطان الثدي في أكتوبر  أو الذي يُعرف بـ Pinktober  أو “أكتوبر الوردي” لمحاربة “وصمة العار” المرتبطة بالإصابة بهذا المرض فضلا عن جمع تبرعات وزيادة التوعية حول أسباب أمراض سرطان الثدي والوقاية منها .

يتزامن هذا مع تحذير أبحاث حديثة من تزايد معدلات الاصابة بالشرق الأوسط وفقا لمنظمة الصحة العالمية . وذكرت ورقة بحثية نشرتها منظمة الصحة العالمية عام 2020 أن  ”الأمراض السرطانية تنتشر في الدول العربية بوتيرة تنذر بالخطر” .

وحذر مصطفى عرفة – أحد المشاركين في هذه الورقة البحثية وأستاذ علم الأوبئة بجامعة الإسكندرية ورئيس قسم أبحاث السرطان بجامعة الملك سعود بالرياض – من خطورة نتائج الدراس. و قال  ”كشفت تقديراتنا بأن أعداد الإصابة بالسرطان في الشرق الأوسط سوف تتضاعف تقريبا بمعدل زيادة 1.8 ضعف الفترات الزمنية التي شملتها الدارسة 2002 و 2020 و 2030.”

وفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن سرطان الثدي يعد الأكثر شيوعا في العالم إذ تم تسجيل 2.26 مليون إصابة خلال العام المنصرم.  وخرجت بعض التقديرات تشير إلى أن معدل الإصابة ربما لم يعكس حقيقة الأمر بالنظر إلى أن عدد أقل من النساء قمن بإجراء فحوصات للكشف عن سرطان الثدي خلال وباء كورونا .

المصدر : منظمة الصحة العالمية


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.