الاتحاد الدولي لكرة القدم يعلن عن المرحلة الأخيرة لاقتناء تذاكر مباريات كأس العرب

الاتحاد الدولي لكرة القدم يعلن عن المرحلة الأخيرة لاقتناء تذاكر مباريات كأس العرب

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) أن المرحلة الأخيرة لاقتناء تذاكر مباريات “كأس العرب ، فيفا قطر 2021” ، انطلقت منذ أمس الاثنين ، وستتم وفق أسبقية عملية الاقتناء .

وستشهد البطولة العربية مع انطلاقها افتتاح ملعبي ، البيت ، وراس أبو عبود، وهما ملعبان سيكونان ضمن الملاعب الثمانية التي ستحتضن بطولة كأس العالم 2022، إذ تم مؤخرا الإعلان عن جاهزية ملعب الثمامة، الذي يعتبر سادس ملعب اكتملت فيه الأشغال .

ويدعو الفيفا الجماهير الكروية العربية إلى اقتناء التذاكر عبر موقعها ( FIFA.com/tickets )، للوقوف على رؤية هذه التحف الفنية عن قرب ، ومتابعة أفضل المنتخبات العربية تتنافس على التتويج بأول كأس عربي يقام تحت مظلة الفيفا.

وأضاف الاتحاد الدولي ، أنه سيتم تأكيد التذاكر مباشرة بعد دفع ثمنها، مشيرا إلى أن التذاكر متاحة للجميع ، بما فيها الخاصة بحفل الافتتاح المقرر يوم 30 نونبر على أرضية ملعب البيت ، الذي سيستضيف مباراة المنتخبين القطري والبحريني ضمن المجموعة الأولى، فيما يستضيف ملعب راس أبو عبود ، مباراة منتخب الإمارات وسوريا.

وأفادت وسائل إعلام محلية بأنه تم تخصيص باقة من التذاكر المنخفضة الأسعار، حصريا للمقيمين في دولة قطر، والتي لن تتعدى في الفئة الرابعة 25 ريال قطري، لحضور جميع المباريات باستثناء مبارتي نصف النهائي والمباراة النهائية، وسيتمكن المشجعون من حضور أكثر من مباراة في اليوم ، كما سيكون عليه الأمر في مباريات كأس العالم ، وذلك لتوفر الوقت الكافي للوصول إلى الملعب الثاني عبر وسائل النقل العامة .

وأوضحت نفس المصادر ، أنه يمكن اقتناء التذاكر أيضا ، من مركز البيع التابع للاتحاد الدولي لكرة القدم بالدوحة ، ابتداء من منتصف شهر نونبر المقبل.

وأشارت إلى أن بطاقة هوية المشجع ، تعتبر بطاقة تعريفية تعمل بتقنية ذكية ، مصممة لتزويد المشجعين في قطر بتجربة استثنائية ، إذ ستكون إلزامية لكل من يحمل تذكرة لحضور مباريات كأس العرب قطر 2021 .

وذكرت أن الجهات المعنية في دولة قطر ، ستتولى عملية إصدار جميع بطاقات المشجعين، ولا يعتبر الاتحاد الدولي لكرة القدم مسؤولا عن طلباتها أو إصدارها أو استخدامها .

المصدر: وكالة المغرب العربي للأنباء


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.