22 يوليوز 2024

الدورة ال53 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية: استعراض للفرق المشاركة في أجواء احتفالية بهيجة

الدورة ال53 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية: استعراض للفرق المشاركة في أجواء احتفالية بهيجة

نظم، مساء اليوم الخميس بمراكش، استعراض فني للفرق الفلكلورية الوطنية والأجنبية المشاركة في فعاليات الدورة ال53 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية الذي تنظمه جمعية الأطلس الكبير (من 4 إلى 8 يوليوز الجاري)، وذلك تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وانطلق هذا الاستعراض الفني الشعبي من ساحة جنان الحارثي، مرورا بشارع محمد الخامس وشارع مولاي الحسن وشارع محمد السادس، وصولا إلى المسرح الملكي حيث سيقام العرض الرسمي لهذه الدورة، بتقديم لوحات فنية ورقصات من أداء الفرق المغربية المشاركة (أحواش، أقلال، أحيدوس، الركبة، الدقة المراكشية، كناوة ..)، إلى جانب فرق من الصين ضيفة شرف المهرجان.

وشكل الاستعراض، الذي عرف تجاوبا من قبل الجمهور الحاضر الذي استمتع بلحظات من التراث الفني المغربي المتنوع، فرصة لسكان مدينة مراكش والسياح الأجانب والمغاربة للتعرف على غنى الأهازيج والرقصات المتنوعة التي ترسم لوحاتها الفنية مختلف ألوان الفرق الشعبية المعبرة عن الموروث الثقافي الذي يزخر به المغرب كبلد لتلاقح الثقافات.
وبالمناسبة، قال محمد الكنيدري مدير المهرجان ورئيس جمعية الأطلس الكبير أن الدورة ال53 للمهرجان الوطني للفنون الشعبية “متميزة لأنها تعرف مشاركة مكثفة للفنانين الذين يمثلون مختلف جهات المملكة إذ يتجاوز عددهم 700 فنان وفنانة”.

وأوضح السيد الكنيدري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الدورة تعرف حضور دولة الصين كضيف شرف وتشارك بثلاث فرق فنية، مشيرا إلى أنه ستنظم خلال المهرجان ليال موضوعاتية لتقديم عروض حول الفن الصيني-المغربي، وللإحتفاء ببعض أصناف الفنون الشعبية كأحواش الأطلس الكبير، وفنون الراي والركادة للجهة الشرقية.
من جهته، عبر سفير جمهورية الصين الشعبية بالمغرب لي تشانغ لين، عن سعادته باختيار بلده كضيف شرف للمهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش، الذي تميز بتقديم عروض فنية غنية بألوانها من طرف الفرق المشاركة.

واعتبر لي تشانغ لين، في تصريح مماثل، أن من شأن ذلك أن يساهم في تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، مشيرا إلى العديد من الملتقيات الفنية التي تم تنظيمها بين البلدين.
من جانبه، نوه محمد القرطاوي رئيس فرقة الركبة بزاكورة، بتنظيم المهرجان الوطني للفنون الشعبية الذي يجمع فرقا فلكلورية تعبر عن تقاليد وعادات كل منطقة بالمملكة.

واعتبر القرطاوي أن المهرجان يشكل فرصة للتعريف بالفنون الشعبية والمساهمة في الحفاظ على هذا الموروث الفني والثقافي.
ويشارك في هذه الدورة، التي تنظم تحت شعار “الإيقاعات والرموز الخالدة”، مئات الفنانين يمثلون أزيد من 30 فرقة فلكلورية بالمغرب، وكذا العديد من الفرق الأجنبية.
وتتميز هذه النسخة، المنظمة بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل، وولاية جهة مراكش آسفي وعدد من الشركاء الآخرين، بتخصيص منصتين للفرجة بكل من ساحة جامع الفنا، وساحة جنان الحارثي وبالاستغلال لأول مرة لقصر الباهية لتنظيم فقرة “ليالي موضوعاتية”، وتنظيم أمسية دولية بمشاركة مجموعات فنية صينية وأندونيسية ومغربية، إلى جانب عودة فقرة “ليالي النجوم” التي تكرم هذه السنة الفنان والملحن نعمان لحلو.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.