04 دجنبر 2021

الاتحاد الفلسطيني يعتذر عن استقبال إنفانتينو لمشاركته في فعالية تتناقض مع مبادئ الفيفا

 الاتحاد الفلسطيني يعتذر عن استقبال إنفانتينو لمشاركته في فعالية تتناقض مع مبادئ الفيفا

أعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ، اعتذاره عن استقبال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ، جياني إنفانتينو ، لمشاركته في فعالية تتناقض مع مبادئ الاتحاد الدولي.

وذكر بيان للاتحاد الفلسطيني ، اليوم الثلاثاء ، أن الاتحاد اعتذر عن استقبال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم ” لمشاركته في فعالية بإسرائيل لا تخدم رسائله المعلنة فيما يتعلق بقيم المنظومة الكروية الدولية “.

وقال الاتحاد إنه ” لا يوجد أي مبرر لزيارة إنفانتينو لفلسطين ضمن المعطيات التي نرى بأنها لا تساهم في جسر الهوة بين الشعوب ، ولا تخدم قيم التسامح وحقوق الإنسان التي لطالما تحدث عنها السيد إنفانتينو بفخر “.

وأشار الاتحاد إلى أنه كان قد تلقى رسالة رسمية من رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم برغبته في زيارة المنطقة ، وأن هذه الزيارة ستبدأ بزيارة فلسطين يوم 11 من الشهر الجاري للقاء أسرة كرة القدم الفلسطينية والمستوى السياسي والمشاركة في أية أنشطة وفعاليات يقترحها الاتحاد الفلسطيني ، على أن يقوم رئيس “الفيفا ” بزيارة إسرائيل في اليوم التالي للمشاركة في فعاليات وأنشطة رياضية وعقد عدد من اللقاءات الرسمية.

وقال الاتحاد الفلسطيني إنه تلقى هذه الرسالة بإيجابية ، نظرا لما قد تساهم فيه هذه الزيارة في إيجاد حلول قابلة للتطبيق للملفات العالقة مع دولة الاحتلال ، والتي ما زالت تشكل عثرة كبرى أمام قدرة الاتحاد الفلسطيني على النمو والتطوير.

وأضاف البيان أنه في الوقت الذي كانت تجري فيه الترتيبات على قدم وساق وصلت الاتحاد الفلسطيني معلومات تفيد بأن زيارة رئيس الاتحاد الدولي ستشمل المشاركة في افتتاح ما يدعى بـ”متحف التسامح “، المقام قسرا فوق مقبرة (مأمن الله ) الإسلامية الأثرية في القدس ، والتي تعود بتاريخها إلى القرن الحادي عشر بمشاركة رموز من الإدارة الأمريكية السابقة.

واعتبر أن ذلك يتناقض مع القيم والمبادئ المنصوص عليها في النظام الأساسي للاتحاد الدولي لكرة القدم ، ويشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي وحقوق الانسان ومشاعر ملايين المسلمين في العالم .

وأفاد البيان بأن الاتحاد قام بمخاطبة رئيس الاتحاد الدولي وأوضح له المخاطر المترتبة على المشاركة في مؤتمر سياسي لا يمت للرياضة بصلة ، ولن يخدم لا قضية السلام ، ولا التسامح ، داعيا إنفانتينو إلى ” التراجع عن هذه الزيارة التي من شأنها إيقاع الأذى بموقعه كرئيس للفيفا والمنظومة الرياضية العالمية “.

وقال الاتحاد الفلسطيني إنه كان يأمل أن تكون هذه الزيارة مقدمة لإنهاء معاناة اللاعب الفلسطيني وإجراءات الاحتلال الهادفة لإعاقة نشر وتطوير اللعبة في الأراضي الفلسطينية .

المصدر : وكالات


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.