13 يوليوز 2024

موازين 2024: مجموعة توفان الطوغولية تسافر بجمهور منصة أبي رقراق عبر الإيقاعات الإفريقية

موازين 2024: مجموعة توفان الطوغولية تسافر بجمهور منصة أبي رقراق عبر الإيقاعات الإفريقية

عاشت منصة أبي رقراق، مساء أمس الخميس، على إيقاع موسيقى الـ(أفروبيت)، خلال الحفل الذي أحيته المجموعة “توفان” من الطوغو، في ليلة استثنائية جذبت جمهورا عريضا من عشاق هذا النوع الموسيقي، وذلك في إطار الدورة التاسعة عشرة لمهرجان موازين – إيقاعات العالم.

وخلال هذا الحفل، قدمت المجموعة المعروفة بأسلوبها الموسيقي الفريد مجموعة من أغانيها الشهيرة مثل “J’aime ça” (أحب هذا الأمر) و”c’est pas normal” (أمر غير طبيعي)، مع مزيج من الرقصات التقليدية الإفريقية المصممة وفق طراز عصري.

وأظهر الجمهور تفاعلا كبيرا مع العرض الموسيقي عبر التصفيق المتواصل وترديد كلمات الأغاني، مما أضفى على الحفل جوا مفعما بالفرح والانسجام، نجحت خلاله فرقة “توفان” في التعريف بالتراث الموسيقي الإفريقي ضمن قالب حديث.

وقد مثل الحفل مناسبة اجتمعت فيها جاليات إفريقية من مختلف بلدان دول جنوب الصحراء، مثل الطوغو وبنين وكوت ديفوار والسنغال وغينيا بيساو وغيرها، والتي تبوأت الصفوف الأولى للفضاء، مرددة للأغاني التي أدتها الفرقة طيلة الحفل.

وفي هذا الصدد، قال أشو صامويل، وهو طالب طوغولي بالمغرب، إن مهرجان موازين”مكنه من الاستمتاع بموسيقى فرقته المحبوبة رفقة أصدقائه”، مضيفا أن الحفل مكنه من اللقاء بالعديد من المهاجرين الطوغوليين المقيمين بالمغرب.

يذكر أن فرقة “توفان” تأسست في أوائل الألفية الجديدة، وتتكون من عضوين رئيسيين هما ماستا جاست وباراباس، وقد اكتسبت شهرة واسعة بفضل مزجها الفريد بين الإيقاعات التقليدية الإفريقية والموسيقى الحديثة، مما جعلها واحدة من أنجح الفرق الموسيقية في القارة الإفريقية.

وتقام الدورة الـ 19 لمهرجان ” موازين – إيقاعات العالم” من 21 إلى 29 يونيو الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وتقترح دورة هذه السنة برنامجا غنيا يلبي كافة الأذواق ويجمع أكبر نجوم العرب والعالم، ما يجعل مدينتي الرباط وسلا مسرحا للقاءات استثنائية بين الجمهور ومشاهير الفنانين.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.