16 يوليوز 2024

وفد برلماني من مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمناصفة والمساواة يقوم بزيارة عمل إلى مجلس النواب التشيكي

وفد برلماني من مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمناصفة والمساواة يقوم بزيارة عمل إلى مجلس النواب التشيكي

بدأ وفد برلماني من مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمناصفة والمساواة بمجلس النواب، أمس الثلاثاء، زيارة عمل إلى مجلس النواب التشيكي.

وأوضح بلاغ لمجلس النواب أن الوفد سيجري سلسلة لقاءات تتمحور بالخصوص حول مشاركة النساء في العمل البرلماني وتعزيز تواجدهن في المؤسسات التشريعية ومراكز القرار التنفيذي والتمثيلي وتبادل الخبرات مع المؤسسة التشريعية التشيكية، فضلا عن بحث مأسسة التعاون والحوار بين النساء البرلمانيات في مجلس النواب وعدد من المؤسسات التشريعية الوطنية الأروبية حول قضايا النساء والعمل البرلماني والسياسي عامة.

وأشار المصدر إلى أن الوفد التقى في أول أيام زيارة العمل هذه النائب جيري كوكزا، رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية-التشيكية بمجلس النواب التشيكي، وذلك بحضور سفيرة المغرب ببراغ السيدة حنان السعدي.

وأضاف أن الوفد النيابي المغربي اطلع على جوانب من الممارسة البرلمانية التشيكية خاصة في مجال إعمال المساواة بين الرجال والنساء في المؤسسة التشريعية والآليات المسخرة لذلك، كما حضر جانبا من جلسة عمومية لمجلس النواب التشيكي.

وسيلتقي الوفد خلال هذه الزيارة بعدد من المسؤولين السياسيين بمجلس النواب التشيكي، من بينهم رؤساء لجان دائمة وموضوعاتية ورؤساء ش عب وطنية في منظمات برلمانية متعددة الأطراف.

وتندرج هذه الزيارة في إطار تنفيذ مشروع التوأمة المؤسساتية بين مجلس النواب وسبع برلمانات وطنية أوروبية (الجمعية الوطنية الفرنسية ومجلس النواب التشيكي ومجلس النواب البلجيكي والبرلمانات الوطنية في كل من هنغاريا وإيطاليا واليونان والبرتغال) الممول من الاتحاد الأوروبي.

ويضم الوفد كلا من النائبة نجوى كوكوس، رئيسة مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمناصفة والمساواة من فريق الاصالة والمعاصرة، وعضوات المجموعة النائبات حياة أومنجوج من فريق التجمع الوطني للأحرار، ومديحة خيير من الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، ولطيفة الشريف من الفريق الاشتراكي – المعارضة الاتحادية، وخديجة أولباشا من الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، وعزيزة بوجريدة من الفريق الحركي، وثورية عفيف من المجموعة النيابية للعدالة والتنمية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.