19 يوليوز 2024

أمطار غزيرة على المشاعر المقدسة رغم تسجيل درجات حرارة قياسية

أمطار غزيرة على المشاعر المقدسة رغم تسجيل درجات حرارة قياسية

شهدت مكة المكرمة هطول أمطار خفيفة إلى متوسطة في المنطقة المركزية في المسجد الحرام، ومشعر منى، وسط انخفاض واضح في درجات الحرارة على مشعر منى إذ بلغت درجة الحرارة لـ 41، وفق ما أفاد به المركز الوطني للأرصاد السعودي.

وكشف المركز عن أن رادار مكة المكرمة المتنقل يرصد السحب الركامية الرعدية الممطرة فوق المشاعر المقدسة مع توقعات بهطول أمطار خفيفة إلى متفرقة. وكان موسم حج هذا العام شهد درجات حرارة مرتفعة، وتوقع متحدث باسم المركز الوطني للأرصاد، حسين القحطاني، انخفاض درجات الحرارة بشكل سريع، إذ ربما تصل في مرحلة المساء إلى نحو 33 مئوية من معدل وصل إلى درجة حرارة لـ نسبة 52 مئوية في الظل عند الساعة الثالثة عصراً، في المنطقة المركزية في الحرم.

وفي السياق ذاته، توقع القحطاني عودة درجات الحرارة في الارتفاع ابتداء من يوم غدٍ، إذ قد تصل إلى 48 مئوية مع توافر إمكانية تكوّن السحب على مرتفعات الطائف.

وفي الوقت ذاته، دعت المنظومة الصحية السعودية إلى تجنب الخروج عند درجات الحرارة المرتفعة من الساعة 11 ظهراً وحتى الرابعة عصراً، لأداء ما تبقى من مناسك الحج، وحث وزير الصحة السعودي، فهد الجلاجل تجنب التعرض لأشعة الشمس المباشرة، والابتعاد عن الأسطح مرتفعة الحرارة.

وقال وزير الصحة السعودي إن الفرق الطبية التابعة لوزارة الصحة تعاملت مع أكثر من 2764 حالة إجهاد حراري في أول أيام العيد، إذ تعاملت معها فرق المنظومة الصحية لإنقاذ الأرواح وتخفيف الضرر وإسعافها، وتقديم الرعاية الصحية.

وأضاف أن “الحجاج بذلوا جهداً عالياً جداً للوصول إلى السعودية من أجل أداء فريضة الحج، ودورنا تمكينهم بأقصى جهد ممكن، والوقاية قبل العلاج، ولا نريد أن يصل الحجاج لهذه المرحلة المتقدمة من الإجهاد الحراري، وننصح باتباع التوعية والتثقيف، مثل حمل المظلة الشمسية أثناء أداء المناسك، وشرب السوائل بانتظام”، مشيراً إلى أن الوضع الصحي العام لضيوف الرحمن مطمئن، ولا يوجد أي تحديات ذات صلة بالصحة العامة، كما لا يوجد أي تفشٍ للأمراض العامة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.