19 يوليوز 2024

حجاج بيت الله الحرام يستقبلون أول أيام التشريق ويرمون الجمرات الثلاث

حجاج بيت الله الحرام يستقبلون أول أيام التشريق ويرمون الجمرات الثلاث

يستقبل حجاج بيت الله الحرام، اليوم الإثنين، أول أيام التشريق (الحادي عشر من ذي الحجة) ويرمون الجمرات الثلاث بعد أن تحللوا من إحرامهم حيث رموا جمرة العقبة وهي الوحيدة التي يرمونها يوم عيد الأضحى المبارك تأسيا بالسنة النبوية، فيما أدى عدد منهم طواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة لمن لم يؤد السعي منهم.

ويسمى هذا اليوم ب”يوم القر” لأن الناس يقرون ويستقرون في مشعر منى بعد أن فرغوا من طواف الإفاضة والنحر واستراحوا، ويجوز للمتعجل أن يغادر يوم 12 من ذى الحجة، أي ثانى أيام التشريق، قبل غروب الشمس، متوجها إلى الكعبة المشرفة لأداء طواف الوداع.

وأدى الحجاج نسكهم بالتهليل والتكبير، وسط نجاح للخطط التي وضعتها القطاعات المعنية بالحج في مراحل التنقل بين المشاعر وأداء مناسكهم بأمن وأمان ويسر وسهولة وفق الاشتراطات والإجراءات الوقائية والاحترازية.

ودعت وزارة الحج والعمرة السعودية، في هذا الصدد، ضيوف الرحمن من الحجاج خلال أيام التشريق، إلى الحرص على اتباع الإرشادات الصحية، والالتزام بالنظام، لتكتمل رحلتهم بكل يسر وطمأنينة.

وأوضحت الوزارة، أنه من أجل سلامة الحجاج خلال أيام التشريق؛ لابد من تجنب “الافتراش في الطرقات، والتعرض المباشر لأشعة الشمس، والخروج من المخيم بدون حاجة، والخروج نهارًا بدون مظلة”.

وأعلنت الوزارة يوم أمس نجاح خطة تفويج الحجاج من مشعر مزدلفة إلى مشعر منى لرمي جمرة العقبة الكبرى وللحرم المكي لأداء طواف الإفاضة في أجواء مفعمة بالأمن والإيمان وسط منظومة متكاملة من الخدمات التي هيأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين.

واعتمدت وزارة الحج والعمرة بالتنسيق مع القطاعات الحكومية المعنية جداول تفويج منظمة لنقل ضيوف الرحمن إلى المسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة، وأخرى لتفويجهم إلى جسر الجمرات لرمي الجمرات، عبر تطبيق إجراءات التباعد المكاني بين كل حاج وآخر، ووضع الملصقات الأرضية الإرشادية التي تُحدد مسارات حركتهم بشكل آمن وصحي.

واستخدم حجاج بيت الله الحرام، أثناء رميهم لجمرة العقبة الكبرى “حصوات معقمة” جهزتها وزارة الحج والعمرة منذ وقت مبكر وفق الاشتراطات الوقائية والصحية المعتمدة من قبل وزارة الصحة، لضمان سلامتهم.

وفي سياق متصل، أكد محمد العبد العالي المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية في الموجز الصحافي أمس أن الحالة الصحية للحجاج مطمئنة مشيراً إلى عدم تسجيل أي إصابات بالفيروس أو أي أمراض أخرى عامة، لافتا إلى استقبال العيادات لـ93 مراجعاً مبيناً أن الحالات كانت يسيرة وتمت معالجتها فوراً.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.