13 يوليوز 2024

اليسار الفرنسي ينشئ جبهة مشتركة ويعلن عن الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي

Maroc24 | دولي |  
اليسار الفرنسي ينشئ جبهة مشتركة ويعلن عن الخطوط العريضة لبرنامجه الانتخابي

أعلنت عدة أحزاب من اليسار الفرنسي، اليوم الجمعة، أنها تتحد تحت راية جبهة مشتركة في إطار الانتخابات التشريعية المبكرة ل30 يونيو، كاشفة في الوقت ذاته عن الخطوط العريضة لبرنامجها الانتخابي.

ويتكون هذا التحالف اليساري، الذي أطلق عليه “الجبهة الشعبية الجديدة”، من “فرنسا الأبية”، والحزب الاشتراكي، والحزب الشيوعي، والخضر.

وقدم زعماء الائتلاف الحزبي الجديد برنامجهم، في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة، والذي يهم بشكل خاص القوة الشرائية للفرنسيين والاقتصاد وقضية المناخ وأوروبا.

ووعدوا في حالة الفوز بإلغاء إصلاح نظام التقاعد والتأمين ضد البطالة، وربط الأجور بالتضخم، وتحديد الحد الأدنى للأجور والحد الأدنى لمعاش التقاعد عند 1600 يورو صافية، فضلا عن مواجهة تحدي المناخ من خلال اعتماد خطة مناخية تهدف إلى الحياد الكربوني في عام 2050 ومبدأ القاعدة الخضراء.

وقال زعماء اليسار الفرنسي إنهم يريدون ضمان الحق في السكن من خلال بناء مليون منزل إيكولوجي على مدى 5 سنوات، والقضاء على عمليات الإخلاء الإيجاري وتنظيم سومة الكراء في المناطق المتوترة.

وعلى المستوى السياسي، يتضمن البرنامج الانتخابي لتحالف اليسار الجديد الانتقال إلى الجمهورية السادسة، وإلغاء الفقرة 3 من المادة 49 التي تسمح للحكومة باعتماد النصوص دون تصويت البرلمان، وإجراء انتخابات الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ بالتمثيل النسبي وعقد جمعية تأسيسية لصياغة دستور جديد.

أما على المستوى الأوروبي، تريد جبهة اليسار الجديدة إصلاح أوروبا من خلال اتخاذ تدابير مثل تعميم الضرائب على الأرباح الفائقة على المستوى الأوروبي، وإنهاء معاهدات التجارة الحرة وإصلاح السياسة الفلاحية المشتركة.

وعقب نتائج الانتخابات الأوروبية التي جرت الأحد الماضي، والتي تميزت بفوز تاريخي حققه التجمع الوطني (أقصى اليمين)، أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون حل الجمعية الوطنية والدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة (الجولة الأولى في 30 يونيو والثانية يوم 7 يوليوز).

و م ع
.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.