24 يونيو 2024

عيد الأضحى 2024: وزير الفلاحة يعلن عن ترقيم 5,8 مليون رأس من الأغنام والماعز

Maroc24 | اقتصاد |  
عيد الأضحى 2024: وزير الفلاحة يعلن عن ترقيم 5,8 مليون رأس من الأغنام والماعز

أفاد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، اليوم الثلاثاء، بأنه تم، إلى حدود اليوم، ترقيم 5,8 مليون رأس من الأغنام والماعز، منها 158 ألف رأس مستوردة، مؤكدا أن العرض يفوق بكثير الطلب.

وأبرز السيد صديقي، في معرض جوابه على سؤال شفوي بمجلس المستشارين حول الاستعدادات لعيد الأضحى، أن مجموع القطيع الوطني من الأغنام يبلغ 20,3 مليون رأس، بانخفاض 2 في المائة بالنسبة للسنة الماضية، فيما يبلغ قطيع الماعز 5,4 مليون رأس، بنقص 4 في المائة بالنسبة للسنة المنصرمة، مشيرا إلى أنه تم تسجيل 214 ألف وحدة لتربية وتسمين الأغنام والماعز الموجهة لعيد الأضحى.

وأشار الوزير إلى أنه تم إجراء تقييم دقيق لتوقعات العرض، بتنسيق مع المهنيين، والذي من المرتقب أن يبلغ 7,8 مليون رأس، منها 6,8 مليون رأس من الأغنام، ومليون رأس من الماعز، لافتا إلى أن الطلب على الأضاحي يقدر بحوالي 6 ملايين رأس، منها 5,4 مليون رأس من الأغنام (81 في المائة خرفان، و19 في المائة خروفات)، و600 ألف من الماعز.

وفي الجانب الصحي، يضيف الوزير، تم تأمين التتبع والمراقبة الصحية وحماية القطيع من الأمراض المعدية، مؤكدا أن الحالة الصحية للقطيع الوطني جيدة.

وفي ما يتعلق بمراقبة الأعلاف والأدوية البيطرية المستعملة، قال السيد صديقي إنه تم إجراء 1486 عملية إلى غاية 31 ماي المنصرم، أسفرت عن تحرير 6 محاضر تم بعثها للنيابة العامة، منها 4 محاضر مخالفات على بيع أدوية بيطرية بطريقة غير مشروعة بجرادة والخميسات ومراكش وقصبة تادلة، ومحضران بضبط 51 طن من الأعلاف الحيوانية غير المطابقة للمواصفات ببني ملال وتارودانت، مشيرا إلى أن المراقبة مستمرة إلى يوم العيد.

وفي معرض حديثة عن الجانب اللوجستيكي، أشار الوزير إلى أنه تم إنشاء وتجهيز 34 سوقا مؤقتا لأضاحي العيد على الصعيد الوطني وتعزيز الأسواق الموجودة، بتنسيق مع وزارة الداخلية والسلطات المحلية والجماعات الترابية.

وخلص السيد صديقي إلى أن عيد الأضحى “موعد سنوي مهم لبلادنا ولمربي المواشي، حيث سيتم تحويل ما يزيد على 14 مليار درهم إلى العالم القروي في هذه المناسبة”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.