14 يونيو 2024

جيتكس.. مؤسسة محمد السادس للعلوم والصحة وشركة كاون الدولية تعززان شراكتهما

جيتكس.. مؤسسة محمد السادس للعلوم والصحة وشركة كاون الدولية تعززان شراكتهما

أبرمت مؤسسة محمد السادس للعلوم والصحة، على هامش معرض “جيتكس إفريقيا” بمراكش، شراكة مع شركة “كاون” الدولية، الفرع الدولي لمركز التجارة العالمي بدبي.

وبموجب هذا التعاون، تتموقع مؤسسة محمد السادس للعلوم والصحة كشريك رئيسي في معرض “World Future Health”، الحدث المخصص لمستجدات الابتكارات في مجال الصحة بمعرض “جيتكس”، مما يسلط الضوء على التزامها بتعزيز التبادلات الهادفة في مجالات التعليم والصحة والبحث على نطاق عالمي.

وتضم وحدات المؤسسة المشاركة في معرض “جيتكس إفريقيا”، على الخصوص، جامعة محمد السادس للعلوم والصحة، والمستشفى الجامعي الدولي محمد السادس ببوسكورة، ومركز محمد السادس الدولي للبحث والابتكار، ومركز محمد السادس للتكوين المستمر، والمختبر الوطني محمد السادس للتحاليل الطبية، والمختبر الوطني محمد السادس لعلم الأمراض التشريحية، ومركز محمد السادس الدولي للمحاكاة في العلوم والصحة.

وحسب بلاغ للمؤسسة، فقد شارك مدراء هذه الوحدات، في إطار مشاركتهم في “جيتكس إفريقيا 2024″، في حلقة نقاش حول موضوع “بناء منظومة رقمية للصحة بغية التميز في التكوين والعلاجات: مؤسسة محمد السادس للعلوم والصحة نموذجا”.

وركزت المواضيع التي تم تناولها على الاستراتيجية من أجل منظومة مندمجة للصحة والعلوم ، والمهارات الجديدة والوظائف في مجال الصحة الرقمية، والتعليم الطبي المبتكر مع المحاكاة والذكاء الاصطناعي، والتطبيب عن بعد، وتكوين مهنيي الصحة بفضل الذكاء الاصطناعي، وتسريع البحث باستخدام الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيات الرقمية، بالإضافة إلى أهمية ملاءمة نظم المعلومات بالمستشفيات.

وتلتزم مؤسسة محمد السادس للعلوم والصحة بشكل كامل بالاضطلاع بدور رئيسي في جميع السياسات والإصلاحات الرامية إلى تحديث وتحسين عرض العلاجات، وكذا التدريس في مجالات العلوم والصحة.

ويتجلى هذا الالتزام في إحداث وإدارة المؤسسات الاستشفائية الجامعية، وتوفير خدمة التشخيص والعلاج وإعادة التأهيل للمرضى، مع ضمان تتبع حالتهم الصحية والقيام بأي نشاط يهدف إلى خدمة وتعزيز المنظومة الصحية الوطنية.

وتضطلع مؤسسة محمد السادس للعلوم والصحة، بشراكة مع السلطات المختصة، ولاسيما السلطة الحكومية المكلفة بالصحة، والمؤسسات الجامعية والمراكز الاستشفائية والجامعية، إلى جانب مؤسسات أخرى للصحة العمومية، بدور حيوي في تحويل وتحسين المشهد الطبي والبحث العلمي في المغرب. ومن خلال مختلف وحداتها العاملة في مجالات الرعاية والتكوين والبحث، تغطي مؤسسة محمد السادس للعلوم والصحة مجموعة واسعة من الأنشطة، تتراوح بين توفير رعاية صحية ذات جودة، وتكوين مهنيين مؤهلين، مرورا بتشجيع البحث العلمي والابتكار.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.