23 يونيو 2024

لمياء بن مخلوف: 90 في المائة من المقاولات الناشئة بتكنوبارك نجحت في مسارها

لمياء بن مخلوف: 90 في المائة من المقاولات الناشئة بتكنوبارك نجحت في مسارها

قالت المديرة العامة لتكنوبارك لمياء بن مخلوف إن نسبة نجاح المقاولات الناشئة المشتغلة بهذا القطب التكنولوجي الرائد تصل إلى 90 في المائة .

وأوضحت السيدة بنمخلوف ، في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش معرض “جيتكس إفريقيا” المنظم بمراكش، “في الوقت الراهن ، 90 في المائة من المقاولات الناشئة نجحت في مسارها بتكنوبارك، وذلك بعد خمس سنوات من المواكبة اليومية لتلبية احتياجاتها الخاصة”.

وتابعت السيدة بنمخلوف “في الوقت الحالي، نقوم بمواكبة 500 من المقاولات الناشئة والمقاولات الصغيرة جدا الرقمية، وهو ما يعكس التركيز الكبير لهذه المقاولات التي لديها احتياجات خاصة في مجال التمويل والولوج إلى الأسواق وتنمية المهارات “، مشيرة إلى أن الدعم الحقيقي لتكنوبارك يكمن في كيفية تسريع نمو هذه المقاولات الناشئة من خلال تمكينها من كافة الوسائل والموارد التي تساعدها على تحقيق النجاح بشكل سريع .
وبحسب المديرة العامة لتكنوبارك، فإن منظومة المقاولات الناشئة في المغرب تعرف دينامية كبيرة، في ظل التقائية الأنشطة والتعاون بين مختلف الفاعلين.

وسجلت أن القيمة المضافة الحقيقية في تكنوبارك تكمن في “توفير بيئة نسهل فيها الاتصالات والتفاعلات بين مختلف الفاعلين والمقاولات الناشئة، مدعومة بما نسميه المقاولات الناشئة المنسقة “.وأبرزت أنه من بين 200 مقاولة ناشئة تم دعمها لحضور معرض جيتكس إفريقيا، فإن 25 في المائة منها تنتمي إلى فضاءات مختلفة لتكنوبارك، مما يعني أن الدعم المقدم لها مفيد.

وبخصوص خارطة الطريق الاستراتيجية الجديدة، التي تمت المصادقة عليها مطلع سنة 2023، أشارت السيدة بنمخلوف إلى أنها تتمحور حول الجهوية المتقدمة، مع التطلع لانجاز 10 أقطاب لتكنوبارك بحلول عام 2027 عوض 6 اليوم .وأضافت أن “المحور الثاني يتعلق بتعزيز المواكبة. وفي هذا الصدد منحتنا وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة منحة مخصصة لبرامج محددة تهدف إلى تسريع نشاط المقاولات الناشئة ومساعدتها بالخصوص على الاشتغال في المغرب واستكشاف الأسواق الدولية .
ووفقا لبحث أجرته تكنوبارك، فإن 35 في المائة من هذه المقاولات الناشئة منخرطة فعلا في عملية التصدير . وقالت المديرة العامة لتكنوبارك “طموحنا اليوم هو أن يكون هذا المؤشر أكثر أهمية في السنوات القادمة، ونحن نشتغل على ذلك”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.