14 يونيو 2024

المغرب وجيبوتي يوقعان بمراكش مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في التنمية الرقمية

المغرب وجيبوتي يوقعان بمراكش مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون في التنمية الرقمية

تم، اليوم الخميس بمراكش، توقيع مذكرة تفاهم بين المغرب وجيبوتي بشأن تبادل الممارسات الفضلى والخبرات المكتسبة في مجال السياسات العمومية الرقمية.

وذكر بلاغ لوزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة أن مذكرة التفاهم هاته، التي وقعت عليها الوزيرة غيثة مزور ووزيرة الدولة المكلفة بالاقتصاد الرقمي والابتكار بجمهورية جيبوتي، مريم حمدو علي، على هامش “جيتيكس إفريقيا 2024″، تشكل خطوة مهمة لتعزيز التعاون جنوب-جنوب وتقوية العلاقات الدبلوماسية والتطوير المشترك للسياسات العمومية الرقمية بالبلدين.

وبموجب هذه المذكرة، يضيف المصدر ذاته، يلتزم الطرفان بالتعاون في تبادل الممارسات الفضلى والخبرات المكتسبة بشأن السياسات العمومية الرقمية، وتنظيم جلسات تبادل للخبرات وندوات لمناقشة الإنجازات والتحديات، وكذا استكشاف آليات تعاونية لتيسير الحوار المستمر وتقييم السياسات الرقمية.

وتشمل مجالات التعاون الرئيسية الجودة الرقمية، والبنية التحتية الرقمية، والابتكار، وريادة الأعمال، والحكومة الإلكترونية والخدمات العمومية الرقمية، وكذا الأمن السيبراني.

ولضمان التنفيذ الفعال لمذكرة التفاهم، يسجل البلاغ، سيتم إحداث لجنة تنسيق ثنائية مكلفة بالإشراف على تنفيذ أنشطة التعاون وتنظيم لقاءات دورية لتقييم التقدم المحرز واستكشاف الفرص الجديدة. كما سيتم تحديد المشاريع التجريبية والمبادرات المشتركة وإطلاقها لاختبار وتقييم مبادرات التعاون.

وتضفي مذكرة التفاهم هاته، التي تندرج في إطار دينامية تعزيز القدرات وتقاسم الموارد والدعم المشترك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، الطابع الرسمي على التعاون بين البلدين اللذين تربطهما علاقات دبلوماسية طويلة الأمد ورؤية مشتركة للابتكار التكنولوجي.

وخلص البلاغ إلى أن مذكرة التفاهم تفتح آفاقا جديدة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة في القارة، وذلك من خلال التركيز على الابتكار وتقاسم المعرفة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.