18 يونيو 2024

التوقيع على اتفاقية لتعميم برنامج JobInTech ليشمل 15 ألف شاب

التوقيع على اتفاقية لتعميم برنامج JobInTech ليشمل 15 ألف شاب

وقعت وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة وصندوق الإيداع والتدبير وجمعية (Maroc Numeric Cluster)، في إطار فعاليات المعرض الدولي “جيتكس-إفريقيا”، المقام حاليا بمدينة مراكش، اتفاقية لتعميم برنامج “جوب إن تيك” (JobInTech) تروم تكوين 15 ألف شاب من مختلف جهات المملكة في مجال المهن الرقمية، وذلك بحلول سنة 2026.

وأوضح بلاغ للموقعين أن هذه الاتفاقية تتوخى توسيع برامج التكوين في مختلف أنحاء المملكة، لاسيما بعد النجاح الذي عرفته المرحلة التجريبية الممتدة من يونيو 2023 إلى يونيو 2024، والتي تم خلالها تكوين 1000 متدرب في محور الدار البيضاء-الرباط، بنسبة اندماج مهني بلغت أزيد من 73 بالمائة حتى اليوم.

وأضاف المصدر ذاته أن برنامج (JobInTech) يهدف إلى تقديم تكوين تأهيلي قصير المدى لفائدة شباب من مختلف التخصصات، حيث يتم خلال هذه الدورات التكوينية مراعاة الجانبين النظري والتطبيقي، مع تغطية مجالات من قبيل تطوير البرمجيات، وتحليل البيانات، والذكاء الاصطناعي.

ويعتمد هذا البرنامج، باعتباره برنامجا متكاملا للتكوين والإدماج، مقاربة عملية تضمن التوجيه المباشر نحو سوق الشغل، وتوظيف المتدربين، ما ينعكس على ضمان التوافق بين المهارات المكتسبة واحتياجات سوق الشغل.

كما يتوخى (JobInTech) تطوير المواهب، ودعم المنظومة الرقمية الوطنية، فضلا عن تعزيز قابلية توظيف الشباب من خلال إعادة تثبيت المهارات وتحسينها، حيث يعمل على إجراء دورات تدريبية مكثفة وتأهيلية مجانية لفترات تتراوح مدتها من 3 إلى 6 أشهر، يتم تمويلها من وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة وصندوق الإيداع والتدبير.

وأكد المصدر ذاته أن توقيع هذه الاتفاقية يندرج في إطار الرؤية الاستراتيجية الرامية إلى وضع الموارد البشرية في قلب التحول الرقمي في البلاد، مشيرا إلى أن تعزيز الإدماج المهني للشباب وتزويد الشركات بالكفاءات المؤهلة يسهم وبشكل ملحوظ في تسريع التحول الرقمي، الذي يعد دعامة أساسية للتنمية الاقتصادية بالمغرب.

وسجل البلاغ أنه تم وضع منصة توظيف إلكترونية رهن إشارة المترشحين يمكن الولوج إليها عبر الرابط الآتي: https://jobintech.academy/.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.