14 يونيو 2024

أخنوش: الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة تضع الأسرة المغربية في صلب كل السياسات العمومية

Maroc24 | أخبار وطنية |  
أخنوش: الحصيلة المرحلية لعمل الحكومة تضع الأسرة المغربية في صلب كل السياسات العمومية

أشاد اليوم السبت بأكادير، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، بالحصيلة المرحلية لعمل الحكومة، مؤكدا أنها تضع الأسرة المغربية في صلب كل السياسات العمومية.

وقال في كلمة خلال أشغال المنتدى الوطني الختامي للفيدرالية الوطنية للمنتخبين التجمعيين، إن الحكومة اشتغلت طيلة العامين ونصف الماضيين، على جميع الملفات والأوراش بما في ذلك التعليم، الصحة، الدعم الاجتماعي المباشر، التغطية الصحية لجميع الفئات، دعم السكن، تدبير أزمة الجفاف، تجاوز اختلالات السياسة المائية، زلزال الحوز والحوار الاجتماعي.

وأوضح أن هذه الانجازات قد انعكست ايجابا على المواطنين في المجال الترابي والمحلي، مشيرا إلى أن المرحلة المقبلة تطبعها تحديات كبيرة في مجموعة من المجالات على غرار إشكالية الماء، إنعاش التشغيل عبر تطوير الاقتصاد الوطني.

من جهة أخرى، توقف رئيس الحكومة، على مجموعة من التحديات التي تواجه المنتخبين، كالوضعية الاعتبارية والمؤسساتية للمنتخبين، إضافة إلى التحديات المرتبطة بالاختصاصات والإمكانيات المالية والبشرية، وأخرى مرتبطة بالالتقائية في البرامج والمخططات الترابية، وبالتواصل والتكوين المرتبط بالمنتخبين.

وأبرز أن هذا المنتدى الوطني يأتي تتويجا للمنتديات الجهوية التي عقدها الحزب، بمشاركة أكثر من 10 آلاف، منتخبة ومنتخب تجمعي، من أجل الوقوف على تنزيل أبرز البرامج والأفكار التي تم طرحها في هذه اللقاءات.

من جانبه، قال عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، محمد أوجار، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا المنتدى الوطني الختامي للفيدرالية الوطنية للمنتخبين التجمعيين، يعتبر محطة للوقوف على الانجازات التي حققتها الحكومة خلال منتصف ولايتها في مختلف المجالات الحقوقية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، وكذا مناقشة التحديات والقضايا المطروحة مستقبلا.

يشار إلى أن تنظيم هذا اللقاء من قبل الفيدرالية الوطنية للمنتخبين التجمعيين، يأتي بعد الجولات الجهوية للمنتخبين في الجهات الـ12 للمملكة، إذ يشكل مناسبة لتقديم رؤية الحزب للارتقاء بعمل الجماعات الترابية والغرف المهنية، وكذا للوقوف عند أهم توصيات ممثلي الحزب بالجماعات ومجالس الجهات والغرف المهنية من أجل تجويد العمل الترابي وتحسين الأداء.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.