18 يونيو 2024

البطولة الاحترافية للقسم الثاني: النادي المكناسي على بعد خطوة من قسم الصفوة

Maroc24 | رياضة |  
البطولة الاحترافية للقسم الثاني: النادي المكناسي على بعد خطوة من قسم الصفوة

مع دخول البطولة الاحترافية “إنوي” للقسم الثاني المنعطف الحاسم، أصبح النادي المكناسي على بعد خطوة واحدة من العودة إلى قسم الصفوة لكرة القدم الوطنية، في حين يخوض الدفاع الحسني الجديدي والكوكب المراكشي معركة ضارية من أجل انتزاع بطاقة العبور الثانية إلى القسم الاحترافي الأول.

ويحتاج النادي المكناسي، الذي يستقبل أولمبيك الدشيرة، غدا الأحد، لحساب الدورة الـ 27 من البطولة الاحترافية “إنوي” للقسم الثاني، لنقطتين فقط في مبارياته الأربع المقبلة، من أجل ضمان الصعود إلى القسم الأول.

ويهيمن فريق العاصمة الإسماعيلية على مقدمة ترتيب البطولة الاحترافية للقسم الثانية “إنوي”، برصيد 54 نقطة، بفارق ثماني نقاط عن مطارده المباشر الدفاع الحسني الجديدي.

ويأمل النادي المكناسي، الذي حقق هذا الموسم 16 انتصارا و6 تعادلات و4 هزائم، في استعادة مكانه الطبيعي ضمن فرق الصفوة، وذلك بعد مرور ستة عشرة سنة على مغادرة البطولة الوطنية للقسم الأول.

ويبدو أن الفريق المكناسي، بطل المغرب سنة 1995 والفائز بكأس العرش سنة 1966، عازم كل العزم على قلب صفحة الانتكاسات والعودة إلى مكانه الطبيعي إلى جانب أندية القسم الأول.

ويراود الحلم ذاته الدفاع الحسني الجديدي، الذي يطمح هو الآخر في العودة إلى قسم الصفوة بعد مرور سنة واحدة فقط قضاها في القسم الثاني، عندما يستضيف جمعية سلا، صاحب المركز الأخير.

وسيحاول الجديديون حسم الصراع لصالحهم من أجل تجنب أي مفاجآت قد تطرأ خلال الدورات الأخيرة من عمر البطولة، لاسيما وأن الكوكب المراكشي ينتظر أبسط زلة من جانب الفريق “الدكالي” للإنقضاض على المركز الثاني.

أما نادي الكوكب المراكشي، الذي عين مؤخرا فؤاد الصحابي مدربا جديدا له، خلفا لمحمد عادل الراضي، عقب هزيمته، الأسبوع الماضي ، أمام ضيفه النادي المكناسي (1-2)، فسيبذل كل ما في وسعه للظفر ببطاقة العبور إلى القسم الأول.

وسيكون فريق المدينة الحمراء (المركز الـ3 بـ 44 نقطة) مطالبا بتحقيق نتيجة الفوز على فريق سريع وادي زم الذي تأكد بقاؤه في القسم الثاني.

وفي المركز الرابع، يحتفظ الاتحاد الإسلامي الوجدي (43 نقطة) هو الآخر بحظوظه للصعود إلى القسم الأول. ولن يكون أمام نادي جهة الشرق سوى لعب كل أوراقه في مواجه أولمبيك خريبكة، إن هو رغب في الاستمرار في مداعبة حلم الالتحاق بقسم الصفوة، الذي سبق له أن جاوره لموسم واحد فقط في 1990-1991.

وفي أسفل الترتيب، يحتاج فريقا جمعية سلا (المركز الأخير بـ21 نقطة) والاتفاق المراكشي (المركز 15 بـ25 نقطة) إلى معجزة لتجنب شبح الهبوط إلى قسم الهواة، وهو المصير نفسه الذي يهدد، أيضا، فريقي الوداد الفاسي (المركز 14 بـ26 نقطة)، والراسينغ الرياضي (المركز 13 بـ27 نقطة).

ومن جهة أخرى، سيلعب اتحاد يعقوب المنصور في القسم الثاني انطلاقا من الموسم المقبل، بعدما فرض هيمنته على ترتيب البطولة الوطنية هواة، حيث يحتل الفريق الرباطي المركز الأول برصيد 64 نقطة، متبوعا بكل من النادي القنيطري (المركز الثاني بـ49 نقطة) وأمل تزنيت (المركز الثالث بـ 46 نقطة)، اللذين يتنافسان من أجل الظفر ببطاقة العبور الثانية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.