17 يونيو 2024

الكاتب المغربي عبد الواحد استيتو يطلق أول رواية تفاعلية على منصة تيكتوك

Maroc24 | فن وثقافة |  
الكاتب المغربي عبد الواحد استيتو يطلق أول رواية تفاعلية على منصة تيكتوك

أطلق الروائي المغربي عبد الواحد استيتو رواية تفاعلية جديدة معتمدا هذه المرة منصة “تيكتوك” حملت عنوان “الحقيبة”، وهي الأولى من نوعها في العالم.

والرواية الجديدة لعبد الواحد استيتو هي رواية مسموعة، تدور أحداثها في مدينة طنجة، ويمكن للقراء أن يتفاعلوا معها من خلال التعليقات وأيضا الاستطلاعات، وخاصية “المباشر” التي سيطلقها الكاتب من أجل مناقشة قرائه في باقي الأحداث.

تحكي الرواية قصة شاب يشتغل سائق سيارة أجرة بمدينة طنجة، يفاجأ يوما بزبون يترك خلفه حقيبة غامضة وجريمة قتل، والكثير من الأسرار، التي سيكتشف القارء أبعادها مع تقدم احداث الرواية.

عن هذه الرواية الجديد، يقول عبد الواحد استيتو “هي رواية تفاعلية كباقي رواياتي، لكنها تختلف هذه المرة لأنها تستهدف ما يطلق عليه بالجيل زيد Z أو جيل التيكتوك، حيث أغلب المستعملين يافعون وشباب”.

ويضيف أن “الفكرة دائما هي اقتحام عوالم الجيل الجديد، وحمل الروايات خصوصا، وولع الحرف عموما، إليهم في معاقلهم، وبالتالي توريطهم في حب القراءة”.

يذكر أن استيتو هو صاحب أول رواية عربية تفاعلية على فيسبوك، حملت عنوان “على بعد ملمتر واحد فقط”، وفازت سنة 2018 بجائزة الإبداع العربي – فرع الأدب من طرف مؤسسة الفكر العربي.

يذكر أن عبد الواحد استيتو من مواليد مدينة طنجة 1977، قاص وروائي، نشر مجموعة قصصية مشتركة بعنوان “أشياء تحدث “سنة 2004 والتي حصلت على جائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب سنة 2005، كما توج عن أعماله الأخرى بجائزة ديوان العرب القاهرية، وجائزة مبدعون الإماراتية، وجائزة حائل الأدبية للقصة القصيرة بالسعودية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.