15 يونيو 2024

محمد عبد الجليل يتباحث في لايبزيغ مع نظيريه الألماني والتشيكي

محمد عبد الجليل يتباحث في لايبزيغ مع نظيريه الألماني والتشيكي

وزير النقل

أجرى وزير النقل واللوجستيك، محمد عبد الجليل، مباحثات ثنائية مع نظيريه الألماني والتشيكي، يوم الأربعاء بمدينة لايبزيغ (ألمانيا)، على هامش المنتدى الدولي للنقل 2024.

وتناولت هذه المباحثات، التي جرت بحضور سفيرة صاحب الجلالة بألمانيا، زهور العلوي، سبل تعزيز التعاون في مجال النقل بين المغرب من جهة، وألمانيا والتشيك من جهة أخرى.

هكذا، عقد السيد عبد الجليل اجتماعا مع وزير النقل والتكنولوجيا الرقمية الألماني، فولكر فيسينغ، أعرب خلاله الطرفان عن ارتياحهما لمستوى التعاون الثنائي منذ اجتماعهما الأول عام 2022.

وفي هذا السياق، أشاد الوزيران باستكمال مشروع مذكرة التفاهم للتعاون في مجال النقل، التي تشكل منصة للتعاون بين المغرب وألمانيا في مجال النقل السككي والجوي وفي مجال الرقمنة.

كما اتفق المسؤولان على الدعم والمشاركة في الفعاليات التي ينظمها الجانبان، على غرار المؤتمر الثاني حول الوقود الكهربائي الذي سيعقد الشهر المقبل في برلين، والمؤتمر الثالث للوقود الكهربائي الذي سيعقد في المغرب عام 2025، والمؤتمر الوزاري العالمي الرابع حول السلامة الطرقية، المقرر عقده في فبراير 2025 بمراكش.

علاوة على ذلك، دعا الوزيران إلى عقد اجتماع اللجنة المشتركة للنقل البري الدولي ​​في العام 2024 ومراجعة حصص التراخيص الثنائية للنقل البري الدولي للسلع.

وتعهد الوزير الألماني بتقاسم تجربة بلاده في مجال رقمنة النقل مع المغرب.

كما عقد السيد عبد الجليل اجتماعا مع وزير النقل بجمهورية التشيك، مارتن كوبكا، ناقش خلاله الطرفان موضوع النقل البري الدولي واتفقا على تسهيل حركيته بين البلدين، في انتظار استكمال مشروع الاتفاقية الثنائية في هذا المجال.

واتفق الوزيران على التعاون وتبادل الخبرات في مجال فحص رخص السياقة، لاسيما فيما يتعلق بتنفيذ الإجراءات التشريعية والقانونية.

من ناحية أخرى، أعرب السيد كوبكا عن رغبة بلاده في المشاركة وتقديم الدعم للمغرب في مجال الصناعات السككية.

ويشارك وفد مغربي رفيع المستوى، برئاسة السيد عبد الجليل، في أشغال منتدى النقل الدولي 2024، المنعقد من 22 إلى 24 ماي في لايبزيغ، تحت شعار “جعل النقل أكثر مراعاة للبيئة”.

ويشارك الوفد المغربي، المكون من ممثلين عن وزارة النقل واللوجستيك والمؤسسات العمومية والمقاولات الخاضعة للوصاية، وكذا المصالح الوزارية الأخرى ومنظمات عمومية وخاصة، في مختلف الجلسات الوزارية والموائد المستديرة والندوات الخاصة بهذا الحدث، الذي يشكل أكبر تجمع لوزراء النقل في العالم وأهم موعد لسياسة النقل على المستوى الدولي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.