15 يونيو 2024

مذكرة تفاهم لتطوير التعاون في مجال الأرشيف بين المغرب وبريطانيا

مذكرة تفاهم لتطوير التعاون في مجال الأرشيف بين المغرب وبريطانيا

أبرمت مؤسسة أرشيف المغرب والأرشيف الوطني البريطاني، اليوم الخميس بلندن، مذكرة تفاهم تهدف إلى تعزيز التعاون بين المؤسستين.

وتهدف مذكرة التفاهم، التي وقعها بالأحرف الأولى مدير أرشيف المغرب، جامع بيضا، والمدير العام ومحافظ الأرشيف الوطني البريطاني، جيف جيمس، إلى تعزيز التعاون بين المؤسستين، لاسيما فيما يتعلق بتبادل الوثائق وتقاسم الخبرات والكفاءات.

وأبرز السيد بيضا، في كلمة له بهذه المناسبة، أن التوقيع على مذكرة التفاهم هذه يعزز تاريخا ممتدا يعود إلى القرن 13 بين المملكة المتحدة والمغرب، أفضى إلى إنشاء العديد من المحفوظات التي تكرس ثراء هذه الشراكة.

وأشار إلى أن الأرشيف الوطني البريطاني يتمتع بخبرة كبيرة للغاية في تنظيم وإدارة الأرشيف، الأمر الذي سيكون مفيدا للمؤسسة المغربية، مضيفا أن مذكرة التفاهم تتعلق أيضا بتبادل الأرشيفات، وخاصة تلك التي تمت رقمنتها.

وأوضح أنه يمكن بالتالي إتاحة هذه الوثائق للباحثين والأكاديميين، من أجل تحفيز البحث في العلاقات المغربية-البريطانية الغنية للغاية.

من جانبه، اعتبر سفير المغرب بالمملكة المتحدة، حكيم حجوي، أن هذه الشراكة تعكس عمق العلاقات بين المملكتين، لأنها تسلط الضوء على قرون من التعاون في عدة مجالات بين مملكتين عريقتين.

وأكد السيد حجوي أن ولوج هذا التاريخ المشترك يوفر الفرصة لفهم الماضي بشكل أمثل، الأمر الذي سيساعد في تشكيل مستقبل أفضل.

وعرضت وثائق تتعلق بالمغرب بمقر الأرشيف الوطني البريطاني بمناسبة إبرام هذه الشراكة، بما في ذلك معاهدة السلام والتجارة التي يرجع تاريخها إلى أكثر من ثلاثة قرون، ورسائل متبادلة بين ملوك البلدين، يرجع تاريخها إلى القرن السادس عشر.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.