22 يونيو 2024

المغرب يرأس الدورة الـ 15 لمجلس وزراء المالية العرب بالقاهرة

المغرب يرأس الدورة الـ 15 لمجلس وزراء المالية العرب بالقاهرة

انعقدت اليوم الأربعاء بالقاهرة، أعمال الدورة العادية الـ 15 لمجلس وزراء المالية العرب، برئاسة وزيرة الاقتصاد والمالية، السيدة نادية فتاح، وذلك في إطار الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية.

وتميز الاجتماع الذي ن ظم تحت إشراف صندوق النقد العربي، وحضره بصفة مراقب مسؤولون من كل من جامعة الدول العربية، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، والمدراء التنفيذيون العرب في صندوق النقد الدولي ومجموعة البنك الدولي.

ويهدف هذا المجلس ، الذي يعتبر كمنبر خاص بوزراء الاقتصاد والمالية العرب للتعاون والتشاور والتنسيق في القضايا المالية والنقدية، إلى تبادل الخبرات في مجال سياسات المالية العامة في الدول العربية وتنسيق المواقف حول القضايا والمستجدات الاقتصادية والمالية في المحافل الدولية، وتعزيز الجهود لتشجيع الاستثمارات العربية البينية.

وفي كلمة باسم وزراء المالية العرب، قالت السيدة نادية فتاح إن الاقتصاد العالمي واقتصادات المنطقة العربية واجهت العديد من التحديات والصدمات الاقتصادية، تطلبت تدابير عديدة من جانب المالية العامة لدعم الاستقرار الاقتصادي والمالي وحماية الفئات الاجتماعية الهشة.

وأشارت إلى أن هذه التدابير أثرت سلبا على أوضاع المالية العامة في العديد من الدول العربية، وبدا ذلك ظاهرا في ضيق الحيز المالي و ارتفاع المديونية، مبرزة ان ارتفاع معدلات الفائدة خلال الفترة الماضية ساهم في مفاقمة هذه التداعيات وتأثيراتها السلبية على النمو الاقتصادي واستدامة الدين العام، وفي بعض الأحيان على ثقة المستثمرين في الاستقرار الاقتصادي في المنطقة.

وأضافت أن جدول أعمال الاجتماع يتيح الفرصة لمناقشة المواضيع ذات الأولوية والتطورات والتحديات الراهنة والدور الذي يمكن أن تلعبه سياسات المالية العامة في البلدان العربية لمواجهة تلك التحديات وحفز النمو الشامل والمستدام ودعم الاستقرار الاقتصادي والمالي.

وأبرزت أنه في ظل الأزمات والتطورات الجيوسياسية، تواجه المنطقة العربية تحديات متزايدة في مجال المديونية، حيث يتطلب التعامل مع ذلك استراتيجيات متكاملة تركز على تعزيز الاستقرار الاقتصادي والتنمية المستدامة، إضافة إلى تعزيز التعاون الدولي والإقليمي لتخفيف الضغوط المالية وتعزيز القدرة على مواجهة التحديات المستقبلية.

ويمثل المغرب في أشغال الاجتماعات السنوية المشتركة للهيئات المالية العربية ، التي تستمر على مدى يومين، وفد يضم كذلك السادة عبد الكريم عشير ، نائب مدير الخزينة والمالية الخارجية المكلف بالعلاقات مع العالم العربي والمؤسسات الدولية بالوزارة ، وعبد العالي الدباغ نائب مدير الخزينة والمالية الخارجية المكلف بالقطب الماكرو اقتصادي، وعبد الصمد الحمراوي رئيس قسم العلاقات مع العالم العربي و الإسلامي، ومحسن الصافي رئيس مصلحة العلاقات مع المنظمات العربية و الإسلامية، وسفير المغرب بالقاهرة ومندوبه الدائم لدى جامعة الدول العربية السيد محمد آيت وعلي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.