18 يونيو 2024

المغرب/ فنلندا: بحث سبل تعزيز التعاون بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين

المغرب/ فنلندا: بحث سبل تعزيز التعاون بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين

أجرى رئيس مجلس النواب، راشيد الطالبي العلمي، اليوم الاثنين بالرباط، مباحثات مع رئيس برلمان فنلندا، يوسي آلا آهو، همت سبل تعزيز التعاون بين المؤسستين التشريعيتين في البلدين.

وذكر بلاغ لمجلس النواب أن الجانبين أكدا خلال هذه المباحثات على أهمية تبادل الزيارات والخبرات والتجارب والتنسيق والتشاور في القضايا ذات الاهتمام المشترك، مسيرا إلى أن رئيس برلمان فنلندا اعتبر أن زيارته للمملكة “تعكس عمق علاقات الصداقة القوية التي تجمع البلدين، وستساهم في توطيد التعاون الثنائي في كافة المجالات”.

كما أكد المسؤول الفنلندي، يضيف البلاغ، أن المغرب شريك مهم لفلندا وللاتحاد الأوروبي، موضحا أن البلدين يواجهان نفس التحديات المتعلقة بالانتقال نحو الطاقات المتجددة والحفاظ على البيئة، ومشيدا بالإصلاحات العميقة التي تشهدها المملكة المغربية في مختلف المجالات.

من جهته، أكد رئيس مجلس النواب على متانة علاقات الصداقة التي تجمع المغرب وفنلندا، مبرزا أن البلدين يتقاسمان نفس القيم المرتبطة بالديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية والنهوض بأوضاع المرأة.

وبهذه بالمناسبة، قدم السيد الطالبي العلمي لمحة عن الأوراش الكبرى التي انخرطت فيها المملكة تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مجالات عديدة منها على الخصوص الحماية الاجتماعية والصحة والطاقة وإصلاح مدونة الأسرة، مستعرضا في ذات السياق أبرز الإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يشهدها المغرب.

وخلال هذا اللقاء، وجه رئيس برلمان فنلندا، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب على رأس وفد برلماني هام، دعوة رسمية للسيد الطالبي العلمي لزيارة بلاده، “قصد توطيد التعاون بين المؤسستين التشريعيتين”.

حضر هذا اللقاء، على الخصوص، رئيسة مجموعة الصداقة المغرب – فنلندا، عائشة زلفي، وسفيرة فنلندا بالرباط، ماريانا سال، إلى جانب أعضاء الوفد البرلماني الفنلندي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.