21 يونيو 2024

السلك الدبلوماسي الإفريقي يحتفي بالقارة السمراء في دبلن

السلك الدبلوماسي الإفريقي يحتفي بالقارة السمراء في دبلن

ترأس سفير المغرب بأيرلندا، لحسن مهراوي، بصفته عميد السلك الدبلوماسي الإفريقي، أمس الأحد بدبلن، حفلا للاحتفال بيوم إفريقيا 2024، مرفوقا بعمدة المدينة ديثي دي روست.

وتعد هذه التظاهرة، الذي تم تنظيمها بالشراكة مع وزارة الخارجية ومجلس مدينة دبلن، الحدث الأبرز لبرنامج واسع من الاحتفالات يشمل جميع مقاطعات أيرلندا بهدف تسليط الضوء على تنوع الثقافات الإفريقية وتعزيز الروابط المتنامية بين أيرلندا والقارة.

وفي كلمته خلال هذا الحدث، الذي حضره عدد من السفراء والشخصيات الإيرلندية، سلط السيد مهراوي الضوء على التنوع الثقافي الذي تتميز به إفريقيا، وغنى تعبيرها الفني فضلا عن تراثها المادي وغير المادي.

وبما أن موضوع الاتحاد الإفريقي لعام 2024 هو التعليم، ركز الدبلوماسي في كلمته على أهمية هذه القضية لمعالجة التحديات المختلفة التي تواجه القارة في مختلف المجالات.

وبعد أن نوه بدعم أيرلندا للقارة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، أشاد السيد مهراوي بالجاليات الإفريقية المقيمة في البلاد والتي تضطلع بدور رئيسي في نشر القيم المتجذرة في المجتمعات الإفريقية وفي تعزيز الوحدة والتضامن والتسامح.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.