15 يونيو 2024

الدار البيضاء: اختتام فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الدولي للضحك كوميديا بلانكا

الدار البيضاء: اختتام فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الدولي للضحك كوميديا بلانكا

اختتمت بكنيسة القلب المقدس (Cathédrale du Sacré-Cœur) بالدار البيضاء، فعاليات الدورة الأولى للمهرجان الدولي للضحك “كوميديا بلانكا” (ComediaBlanca)، بأمسية كوميدية شارك فيها نخبة من أفضل نجوم الكوميديا المعروفين على الصعيد الوطني.

وشكلت كنيسة القلب المقدس، هذا الفضاء الذي يكتسي رمزية خاصة بالعاصمة الاقتصادية، مرة أخرى مسرحا لتقديم حفل كوميدي حقيقي لمجموعة من النجوم الموهوبين الذين عرفوا كيف يأسرون ويسعدون الجمهور حتى اللحظة الأخيرة من هذه التظاهرة التي نظمتها وكالة تندانسيا يومي 17 و18 ماي الجاري.

وافتتحت الكوميدية أسماء العربي، المعروفة بأعمالها الكوميدية القوية وروح الدعابة، العرض بأداء أذهل الجمهور.

وفي وقت لاحق من الأمسية، سحر ميمو لزرق، شاب مغربي موهوب يبلغ من العمر 22 سنة، الجمهور بجاذبيته وتلاعبه الذكي بالألفاظ، بينما تمكن مروان بن الزعر بمهارة من تحويل المواقف اليومية إلى لحظات حقيقية من المرح.. بينما قدم إلياس دحدل أداء لا ينسى وأذهل الجمهور بطاقته وقدرته على تقديم النكتة المضحكة، أما الفنان رضوان حرجان، فهو صاحب الفكاهة الجميلة والنظرة الذكية حول المجتمع.

وقام الممثلون الكوميديون بأداء عروض فكاهية، مما أبقى الجمهور في حالة تشويق بحكاياتهم المضحكة وملاحظاتهم الذكية عن الحياة اليومية، فكانت ردود أفعال المتفرجين، التي تخللتها ضحكات متواصلة وابتسامات مشرقة، تشهد على التأثير الفوري والقوي لكل أداء.

واستسلم المتفرجون لسحر اللحظة، متناسيين هموم الحياة اليومية لينغمسوا في الفرح والفكاهة.. فقد رسمت على وجوههم البهجة والسعادة، وهم يغادرون العرض، وتواصلت النقاشات الحماسية والضحك لفترة طويلة بعد انتهاء العروض، مما جعل هذه الأمسية الأولى تحقق نجاحا لا ينسى.

وبهذه المناسبة، سجلت مريم بوعياد، مؤسسة ومنتجة (بشكل مشارك) ب Tendansia، في تصريح للصحافة، حماس الجمهور لهذه النسخة الأولى من المهرجان الدولي للضحك بالدار البيضاء، مبرزة ردود الفعل الإيجابية بشأن التنظيم وكذا اختيار الكوميديين الذين نشطوا الأمسيتين.

وأوضحت السيدة بوعياد أن اختيار الفنانين كان على أساس شخصي، مشيرة إلى أنهم اعتمدوا أولا على أدائهم الشخصي في اختيار الكوميديين للمهرجان.

من جانبه، أشار أمير الرواني، مخرج المهرجان، إلى إنتاج “كوميديا ​​بلانكا” بلمسة فنية يستخدم فيها تزامن الموسيقى والألوان، ليصور عالم المهرجان من مدخل كاتدرائية القلب المقدس.

من جانبها، عبرت الكوميدية أسماء العربي، عن سعادتها بالمشاركة كبيضاوية في الدورة الأولى من “كوميديا بلانكا”، مشيرة إلى أن عرضها مستوحى من حياتها اليومية كامرأة وأم، ولكن أيضا من الضغوط التي يفرضها المجتمع على المرأة.

وأكد الشاب ميمو لزرق، الذي حظي بحفاوة بالغة من الجمهور، أن عرضه يلقي نظرة على مساره الذي تأثر بسبب تفشي كوفيد، ولكن أيضا على رد فعل والديه على اختياره لمساره المهني.

من جهته، عبر الكوميدي إلياس دحدل، الذي سبق أن شارك في مهرجان الضحك، عن شكره للجمهور المغربي، مشيرا إلى أن جولته الفنية ستأخذه قريبا إلى عدة مدن بالمملكة.

وتميزت الأمسية بالمشاركة المفاجئة للفنان الفرنسي Naestro صاحب أسلوب موسيقي فريد من Urban Opéra، والذي اشتهر بقدرته على دمج عناصر الأوبرا الكلاسيكية مع الإيقاعات الحضرية الحديثة، حيث استطاع أسر الجمهور بأدائه الاستثنائي.

ولم تكن هذه الأمسية الأخيرة من المهرجان ناجحة من حيث الحضور فحسب، بل عززت أيضا مكانة “كوميديا بلانكا” كموعد لا يمكن تفويته لعشاق الكوميديا ​​في الدار البيضاء.

فقد نجحت “كوميديا بلانكا” في تحديها وتحويل كاتدرائية القلب المقدس إلى ملاذ للضحك والفرح، وتقديم مهرجان للضحك في الدار البيضاء يرقى إلى مستوى طموحاتها.

و م ع

;


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.