21 ماي 2024

المغرب يستكشف آفاق التعاون مع شركات أمريكية في سان فرانسيسكو

المغرب يستكشف آفاق التعاون مع شركات أمريكية في سان فرانسيسكو

عقد وفد اقتصادي مغربي يرأسه الوزير المنتدب المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، محسن الجزولي، يوم الخميس في سان فرانسيسكو، لقاءات عمل مع شركتين أمريكيتين بهدف استكشاف آفاق التعاون.

وهكذا، أجرى السيد الجزولي مباحثات مع كيلر رينودو كليفتون، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة (Zipline) متعددة الجنسيات الرائدة في مجال تصنيع الطائرات دون طيار، المخصصة أساسا لتوصيل المعدات الطبية.

وفي تصريح للصحافة، أشاد رينودو كليفتون بالمباحثات المثمرة مع الوفد المغربي، مبرزا أن شركة (Zipline) التي تتوفر على فريق عمل في المملكة، تطمح إلى المساهمة في تمكين المغرب من أن يصبح، خلال السنوات المقبلة، رائدا في مجال الروبوتيك، والذكاء الاصطناعي والخدمات اللوجستية الآلية في شمال إفريقيا وخارجها.

وأشار إلى أن المغرب يتميز بموقعه الجغرافي الاستراتيجي، في ملتقى الطرق بين إفريقيا وأوروبا، وبإرادته النهوض بالابتكار وريادة الأعمال.

وتأسست شركة (Zipline) سنة 2013 في “سيليكون فالي” بتمويل من شركات رأس المال المخاطر الأمريكية العملاقة، وتتوفر على فروع في تسعة بلدان.

وفي الإطار ذاته، عقد الوفد المغربي لقاء مع بسام الفحماوي، المدير العام لشركة (Mawi DNA Technologies)، التي طورت تكنولوجيا “iSWAB”، وهو نظام مبتكر لجمع العينات البيولوجية. تتيح هذه التكنولوجيا الحديثة الحفاظ على سلامة العينات المستخلصة من مناطق مختلفة من العالم في درجة حرارة الغرفة (المقياسية).

وفي تصريح للصحافة بهذه المناسبة، أبرز الرئيس المدير العام للشركة، ومقرها في ضاحية سان فرانسيسكو، أن الشركة التي تتوفر على مصنع في المغرب من خلال شركة (بيوتيسيا)، تطمح إلى تعزيز وجودها في المملكة من أجل مزيد من الانفتاح على السوق الإفريقية الواعدة.

وقال إن “المغرب يعد مركزا رئيسيا وبوابتنا نحو إفريقيا، السوق التي تشهد نموا”، معربا عن الأمل في توطيد هذه الشراكة، لاسيما وأن المغرب يوفر مناخا ملائما للاستثمار ويشكل قطبا اقتصاديا في المنطقة، بفضل الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

من جانبه، أشار المدير العام للوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات، علي صديقي، إلى أن الوفد الاقتصادي المغربي التقى بشركات تكنولوجية ذات قيمة مضافة عالية، بغية تعزيز مكانة المغرب باعتباره قطبا للابتكار، “تماشيا مع المشروع الذي سطره صاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل المملكة”.

وتتوفر الشركة الأمريكية على مشروع استثماري بالمغرب في مجال الصحة والتشخيص الطبي.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، قرر المغرب ومجموعة التكنولوجيا الأمريكية (أوراكل) تعزيز تعاونهما في مجال البحث والتطوير، من خلال زيادة عدد موظفي الشركة الأمريكية إلى ألف من المواهب الشابة ذات التأهيل العالي، والمتخصصة في تكنولوجيا المعلومات.

وتم، في هذا الصدد، توقيع اتفاقية بين الوزيرة المنتدبة المكلفة بالانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، والرئيسة المديرة العامة لشركة (أوراكل)، صفرا كاتس، من أجل توطيد العلاقات والالتزام لفائدة الابتكار في المغرب.

حضر حفل توقيع هذه الاتفاقية، على الخصوص، الوزير المنتدب المكلف بالاستثمار والالتقائية وتقييم السياسات العمومية، محسن الجزولي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.