27 ماي 2024

المكتب الوطني للكهرباء والاتحاد العربي للكهرباء يعقدان ندوة بالدار البيضاء

المكتب الوطني للكهرباء والاتحاد العربي للكهرباء يعقدان ندوة بالدار البيضاء

نظم المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والاتحاد العربي للكهرباء، أمس الثلاثاء بالدار البيضاء، ندوة حول “تنمية الموارد البشرية والاستدامة”، ترأسها عبد الرحيم الحافظي المدير العام للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ورئيس الاتحاد العربي للكهرباء.

وأبرز المكتب في بلاغ أن هذه الندوة المنظمة برعاية من مجموعة نماء القابضة، المؤسسة المعنية بإدارة عمليات وتقديم خدمات الكهرباء والمياه والصرف الصحي في سلطنة عمان وأكاديمية إدارة للدراسات والتطوير الإداري بالمملكة الأردنية الهاشمية، تهدف إلى تعزيز مفهوم التنمية المستدامة من خلال التركيز على الابتكار في تدريب وتطوير الموارد البشرية في قطاع الكهرباء. ويشهد اللقاء مشاركة فاعلة من طرف أعضاء الاتحاد العربي للكهرباء ومتحدثين وخبراء من مختلف دول العالم العربي.

وفي كلمته الافتتاحية، أكد السيد الحافظي أن الاستثمار في برامج التدريب والتطوير المستمر للموارد البشرية يساهم بشكل مباشر في رفع الكفاءة وتحسين الإنتاجية، ويعزز من قدرة المؤسسات والشركات العربية على التكيف مع التحديات البيئية والاجتماعية والتغيرات الاقتصادية السريعة.

كما سلط الضوء على استراتيجيات المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب ومشاريعه المهيكلة لتعزيز وتطوير رأس ماله البشري واستثماره الفاعل في التنمية الشخصية والمهنية للمستخدمين بهدف تحقيق الاستدامة.

من جهة أخرى، أشاد السيد الحافظي بالاتحاد العربي للكهرباء على تفانيه في تطوير أدوات وأساليب ومنهجيات الموارد البشرية كسلاح لمواجهة تحديات الاستدامة التي يفرضها قطاع الكهرباء في العالم العربي.

وتم خلال هذا اللقاء مناقشة عدة محاور رئيسية كالتدريب والتطوير المستمرين كأساس لتحقيق التنمية المستدامة ورفع الإنتاجية، واستخدام الذكاء الاصطناعي لتقييم فعالية البرامج التدريبية، ورقمنة الموارد البشرية وأثر التحول الرقمي على الأداء الوظيفي، واستراتيجيات تصميم وتنفيذ البرامج المتطورة، وتطوير السياسات لدعم الابتكار والإبداع وكذا أهمية البحث العلمي في تعزيز ثقافة الابتكار والتنمية المستدامة. وأبرز المشاركون خلال مداخلاتهم، على أهمية تنمية الموارد البشرية في تحقيق الاستدامة في المؤسسات، باعتبارها العنصر الأساسي الذي يدفع بعجلة الابتكار والتقدم التكنولوجي ويضمن استمرارية تحسين الأداء البيئي والاجتماعي والاقتصادي.

ومن خلال التركيز على تطوير المهارات والقدرات، وتعزيز الوعي والمعرفة حول ممارسات العمل المستدامة، تستطيع المنظمات إعداد قادة المستقبل والموظفين ليكونوا أكثر فعالية في تنفيذ استراتيجيات الاستدامة.

يشار إلى أن الاتحاد العربي للكهرباء هو منظمة عربية تضم مجموعة من المؤسسات والشركات الطاقية العربية هدفها تعزيز التعاون في مجال الطاقة الكهربائية.

منذ توليه رئاسة الاتحاد، يعمل السيد الحافظي على توجيه الاتحاد نحو تحقيق أهدافه الاستراتيجية في تحسين البنيات التحتية للطاقة وتعزيز الاستدامة في القطاعات الكهربائية في الدول العربية. تحت قيادته، يسعى الاتحاد إلى تطوير وتبادل الخبرات والمعارف التكنولوجية، وتعزيز الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة والفعالة، بما يخدم تطلعات النمو والتطور في العالم العربي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.