25 ماي 2024

مهرجان جدار فن الشارع: رسم 12 جدارية جديدة بمختلف أحياء مدينة الرباط

مهرجان جدار فن الشارع: رسم 12 جدارية جديدة بمختلف أحياء مدينة الرباط

منذ 18 أبريل، وتحت أنظار الرباطيين، يبدع فنانون دوليون في رسم 12 لوحة جدارية جديدة في مختلف أحياء مدينة الرباط في إطار الدورة التاسعة لمهرجان جدار-الرباط لفن الشارع. وأوضح المنظمون، في بلاغ، أن أعمال هؤلاء الفنانين من لوحات في الفن التجريدي، التخطيطي والواقعي تقع في مفترق طرق الثقافات، “من قبيل اللوحة الجدارية لكاوري إيزوميا، التي تربط جذورها اليابانية بالتأثيرات المغربية”.

من جدار إلى آخر، يثير إعجابنا “دقة فاسيو، ونجد المتعة في التخمين في كيفية تطور مساحات الألوان المسطحة الهائلة في كارتيلوفيتش، ونحدد الرموز المغربية، مثل الخميسة لدى ألكسيس دياز، أو الحمامة البيضاء لحسام الغلال، في إشارة إلى مسقط رأسه تطوان”.

وأضاف البلاغ أنه بالموازاة مع ذلك “شرع عشرات الفنانين الشباب في إبداع جدار فني جماعي”، سيرا على خطى سلفهم الذين لهم باع طويل في هذا الفن ، والذين يشرفون على هذا المختبر التجريبي .

ويستفيد فنانو الشارع الطموحين هذه السنة من خبرة وجهين بارزين في فن الشارع الوطني وهما Ed Oner و Basec، في محاولة لخلق “توليفة بين عالم الكتابة على الجدران والرسم”.

وفي الوقت نفسه، يقوم الفنان الإسباني تكسيمي بوضع اللمسات الأخيرة على لوحاته لعرضها في الفترة من 23 أبريل إلى 5 ماي في معرض Ambigu. وخلال الافتتاح، سيقدم الملحن بيردي رومينغر عرضا صوتيا يردد صدى أعماله.

ويندرج هذا المعرض ضمن مشروع “OUT/IN STREET ART” بقيادة تكسيمي. وبحسب المنظمين، فإن التجربة “تخلق تقاطعا بين الفضاء العام والفضاء المغلق للمعرض، وتتضمن أيضا “عرضا جداريا” على برج بحي الرياض، فضلا عن لقاء مقرر بين الجمهور والفنان مبرمج يوم 26 أبريل بالمدرج التابع لمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر. كما يتضمن برنامج هذا المهرجان يوم 27 أبريل فسحة للتبادل الحر مع فناني الشارع المغاربة الذين سيعتلون الركح للحديث عن شغفهم والإجابة على أسئلة المشاركين. كما سيتم إشباع فضول الجمهور خلال الجولات المصحوبة بمرشدين “RABAT ART EXPLORE” يومي 27 و 28 أبريل. وتوفر هذه الجولات التي تستغرق ساعة واحدة فرصة فريدة لاستكشاف أصل اللوحات الجدارية الأكثر رمزية في الرباط. وبكل سخاء يتحدث المرشدون ب”الدارجة”، العربية والإنجليزية والفرنسية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.