26 ماي 2024

إفران.. تسليط الضوء على أحدث التطورات العلمية والعلاجية المرتبطة بسرطاني الثدي والرحم

Maroc24 | صحة |  
إفران.. تسليط الضوء على أحدث التطورات العلمية والعلاجية المرتبطة بسرطاني الثدي والرحم

سلط خبراء مغاربة وأجانب في مجال الأنكولوجيا، اليوم السبت بإفران، الضوء على أحدث التطورات العلمية والعلاجات المرتبطة بسرطاني الثدي والرحم.

واستعرض المشاركون في النسخة الأولى من المؤتمر الدولي حول “علاج سرطاني الثدي والرحم”، التطورات العلاجية المتقدمة التي تم التوصل إليها في مجال الوقاية والعلاج من هذين السرطانيين الذين يمثلين تحديا كبيرا للصحة العامة.

وبالمناسبة، أكد البروفيسور خطاب محمد عن معهد كوسطاف الروسي أن هذا الحدث يشكل فرصة فريدة للخبراء في مجال الأنكولوجيا لاستعراض التطور العلمي المحرز في مجال العلاج من سرطاني الثدي والرحم اللذين ثملين تحديا كبيرا للصحة العامة.

وتابع أن اللقاء يهدف أيضا إلى إلقاء الضوء على أفضل الممارسات السريرية التي من شأنها الإسهام في تحسين الرعاية والعلاج من هذين السرطانين، وإبراز أحدث التوصيات العلمية في هذا المجال.

من جهته، أفاد الدكتور رضا الهزاز، اختصاصي في تشخيص وعلاج السرطان ورئيس المؤتمر بأن اللقاء يشكل مناسبة سانحة لاستعراض أحدث التطورات العلمية والطبية المتعلقة بمعالجة سرطاني الثدي والرحم، على اعتبار أنهما الأكثر انتشارا لدى النساء ويسببان العديد من الوفيات.

وأكد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه يتعين على الأطباء والباحثين العمل على مواكبة كل المستجدات المرتبطة بهذا المجال، من أجل المساهمة في تقديم أفضل الخدمات للنساء المصابات بهذه الأمراض.

من جهتها، أبرزت الدكتورة مارايا كفوري من معهد بولي بمرسيليا أن المؤتمر يشكل حدثا هاما لتبادل الخبرات مع عدد من المختصين في مجال علاج سرطاني الثدي والمبيض، والتطرق لأحدث ما توصل إليه العلم الحديث في هذا المجال.

وأكدت أنه ستتمخض عن أشغال هذا اللقاء العلمي مجموعة من التوصيات الهامة التي ستساهم في تعزيز وتطوير العلاجات المرتبطة بسرطاني الثدي والرحم.

وتطرق المشاركون في المؤتمر إلى دور الجراحات في علاج سرطان الرحم وكذا العلاج المنهجي للحد منه، إضافة إلى سرطان الثدي الموضعي والعلاج المساعد الجديد المخصص له، وكذا لدور الأجسام المضادة وارتباط العلاج المناعي بالسرطان.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.