21 أكتوبر 2021

أزمة اقتصادية : نقص حاد في السيارات الجديدة في الجزائر

 أزمة اقتصادية : نقص حاد في السيارات الجديدة في الجزائر

قال موقع (مغرب إيميرجون) إن النقص في السيارات الجديدة في الجزائر، منذ 2019 ، لا يؤثر على الأفراد فحسب ، بل تمددت تداعياته الآن إلى قطاعات أخرى.

وهذا حال شركات التأجير أو التأجير والتأجير التمويلي ، وفق المصدر، التي تجد صعوبة في تجديد أسطولها من العربات ، وتقديمها لعملائها ، على اعتبار عدم وجود، حاليا، تجار قادرون على تلبية احتياجاتهم.

ووفقا للمصدر ذاته ، يواصل عدد قليل فقط من التجار متعددي العلامات التجارية توفير عدد محدود جدا من السيارات الجديدة ، بأسعار تعتبر باهظة وبالتالي غير مربحة.

وأوضح أن بعض الشركات ، مثل (MLA) ، تحاول تعويض النقص في السيارات الجديدة في السوق من خلال إعطاء فرصة أخرى للعربات التي لم يتم بيعها ، في نهاية العقد مع الزبون .

وأضاف أن مبدأ “الإيجار الثاني” قد تم تبنيه من أجل الالتفاف على هذه المشكلة التي أصبحت منهجية في السوق الجزائري ، مؤكدا مع ذلك أن هذا الحل هو أكثر ملاءمة للشركات الصغيرة والمتوسطة التي لا تسمح لها السيولة بالاشتراك في عقود التأجير لتمويل عربات جديدة .

أما الشركات الأخرى متعددة الجنسيات أو الشركات الكبرى فليست مهتمة بهذا النوع من الخدمات ، وتفضل ، لأسباب استراتيجية ، تجهيز نفسها بمعدات جديدة ، يسجل المصدر، الذي أشار الى أنه ووفقا للبيانات الصادرة عن علامتين تجاريتين للتأجير ، في الجزائر ، تحديدا “MLA” و “SNL” ،فإن مهنيي التأجير التمويلي لا يزيد نشاطهم في سوق التمويل عن 2 في المائة ، فقدوا أكثر من عامين من حصتهم في السوق.

المصدر :مغرب إيميرجون


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫‫من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.