16 يوليوز 2024

الكويت: الناخبون يتوجهون غدا الخميس إلى صناديق الاقتراع لانتخاب أعضاء مجلس الأمة

الكويت: الناخبون يتوجهون غدا الخميس إلى صناديق الاقتراع لانتخاب أعضاء مجلس الأمة

يتوجه الناخبون الكويتيون، غدا الخميس، إلى صناديق الاقتراع لانتخاب 50 عضوا لمجلس الأمة 2024 في فصله التشريعي الـ18 وفقا لنظام الدوائر الخمس والصوت الواحد.

ويحق لـ834 ألفا و733 ناخبا وناخبة التصويت لاختيار مرشح واحد من بين مجموع المرشحين الذين يتنافسون في الدوائر الانتخابية الخمس بحيث يمثل كل دائرة المرشحون العشرة الأوائل فيها.

وتنطلق عملية الاقتراع في الساعة 12 ظهرا على أن تغلق مراكز الاقتراع عند الساعة 12 ليلا ثم تبدأ عملية فرز الأصوات تمهيدا لإعلان النتائج الرسمية وأسماء الفائزين من بين 200 مرشحا بعضوية المجلس لأربع سنوات مقبلة.

وكان أمير الكويت ،الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، قد دعا في كلمة بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان الناخبين إلى حسن اختيار من يمثلونهم وألا يتم اختيار من كان هدفه تحقيق المصلحة الشخصية أو افتعال الأزمات أو المساس بالثوابت الدستورية، قائلا “اختياركم السليم طريقكم لبناء مستقبل وطنكم وأجيالكم”.

وأعرب عن أمله في أن تسفر الانتخابات عن مجلس متميز بوجوه ذات فكر مستنير وأعضاء مجلس أمة يستفيدون من الدروس والتجارب البرلمانية السابقة وينهضون بمسؤولياتهم الوطنية.

ويتألف مجلس الأمة وفقا للمادة 80 من الدستور والمادة الأولى من اللائحة الداخلية للمجلس الصادرة بالقانون رقم 12 لسنة 1963 من 50 عضوا ينتخبون بطريق الانتخاب العام السري المباشر وفقا لقانون الانتخاب.

ويعتبر الوزراء غير المنتخبين في مجلس الأمة أعضاء في هذا المجلس بحكم وظائفهم ولا يزيد عدد الوزراء (16 وزيرا) جميعا على ثلث عدد أعضاء مجلس الأمة.

ووفقا للمادة 83 من الدستور والمادة الثالثة من اللائحة الداخلية فإن مدة مجلس الأمة هي أربع سنوات ميلادية من تاريخ أول اجتماع له ويجري التجديد خلال الـ60 يوما السابقة على نهاية تلك المدة مع مراعاة حكم المادة 107 من الدستور التي تنص على :”للأمير أن يحل مجلس الأمة بمرسوم تبين فيه أسباب الحل على أنه لا يجوز حل المجلس لذات الأسباب مرة أخرى”.

وتأتي هذه الانتخابات إثر صدور المرسوم رقم 16 لسنة 2024 في 15 فبراير الماضي بحل مجلس الأمة وفقا للمادة 107 من الدستور وبناء على ما بدر من مجلس الأمة من تجاوز للثوابت الدستورية في إبراز الاحترام الواجب للمقام السامي وتعمد استخدام العبارات الماسة غير المنضبطة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.