20 أبريل 2024

طاطا.. تنظيم نهائيات المسابقة الإقليمية الرمضانية في حفظ وتجويد القرآن الكريم

Maroc24 | جهات |  
طاطا.. تنظيم نهائيات المسابقة الإقليمية الرمضانية في حفظ وتجويد القرآن الكريم

نظم المجلس العلمي المحلي لطاطا، أمس الأحد، نهائيات المسابقة الإقليمية الرمضانية في حفظ وتجويد القرآن الكريم الخاصة بتلاميذ الكتاتيب القرآنية ومؤسسات التعليم العتيق وتلاميذ المؤسسات العمومية ذكورا وإناثا ،في نسختها الأولى 1445ه /2024 م.

وتندرج هذه المسابقة القرآنية، التي أقيمت بشراكة مع عمالة طاطا و بتنسيق مع المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بطاطا والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، في إطار برنامج خاص بشهر رمضان الأبرك 1445هــ، يتضمن مسابقة في حفظ وتجويد القرآن الكريم .

وعرفت هذه المسابقة مشاركة 19 متباريا ومتبارية تأهلوا عن مسابقات إقصائية محلية أجريت بعدد من الكتاتيب القرآنية والمؤسسات التعليمية أشرف عليها محفظو ومحفظات وأساتذة بطاطا.

وأسفرت نتائج هذه المسابقة عن تتويج آسية لحميدي من الكتاتيب القرآنية، يليها كل من عبد الشكور فقير و عمر اليعقوبي، على التوالي في المركزين الثاني والثالث.

وعن صنف المدارس العتيقة، توج عمر ارحمان، يليه الحسن ادرحو في المركز الثاني وهشام وخمودن في المركز الثالث،أما صنف المؤسسات التعليمية ،على المستوى التأهيلي عرف تتويج هبة معاش يليها حمزة بشيخ وآسية فرحان ،أما المستوى الإعدادي فقد توج يونس صديقي فيما حازت هاجر فرحات على المرتبة الثانية، وآية بيبسي على المرتبة الثالثة.

وأكد عضو المجلس العلمي المحلي لطاطا، محمد الحبيب البوشواري، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن تنظيم هذه المسابقة القرآنية يندرج في إطار الأنشطة الرمضانية التي ينظمها المجلس بمناسبة شهر رمضان الأبرك ومنها مسابقات لفائدة الأطفال رواد الكتاتيب القرآنية ومؤسسات التعليمية والمدارس العتيقة.

وأبرز أن هذه المسابقة تأتي في إطار العناية بالقرآن الكريم وتشجيع هؤلاء التلاميذ على التعلق بالذكر الحكيم وحفظه، وكذا تحفيز وتشجيع المحفظات والمحفظين الذين يسهرون على تحفيظ هؤلاء الأطفال القرآن الكريم.

واختتمت أطوار هاته المسابقة بتوزيع جوائز تشجيعية على الفائزين الحاصلين على الرتب الأولى.


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.