13 أبريل 2024

تدشين مسجد محمد السادس بكوناكري سيساهم في تطوير العلاقات بين المغرب وغينيا

تدشين مسجد محمد السادس بكوناكري سيساهم في تطوير العلاقات بين المغرب وغينيا

أكد الأمين العام للشؤون الدينية في غينيا، كارامو دياوارا، اليوم الجمعة، أن تدشين مسجد محمد السادس بكوناكري سيساهم في تطوير العلاقات بين المغرب وغينيا.

وأبرز السيد دياوارا، في تصريح للصحافة بمناسبة التدشين الرسمي لمسجد محمد السادس بكوناكري، أن هذا الصرح الديني سيمكن من تعزيز التعاون الثنائي، الذي يشمل عدة قطاعات، مشيرا إلى أن المملكة تعد من البلدان “المتميزة” بالنسبة لغينيا.

وبعد أن ذكر بأن المغرب وقف دوما إلى جانب غينيا، أعرب السيد دياوارا عن عميق امتنانه وشكره للمملكة، مؤكدا أنه مرتاح جدا للتعاون بين الرباط وكوناكري.

وأبرز أيضا الدور الكبير الذي تضطلع به مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة في تعزيز التعاون بين غينيا والمغرب، مشيرا إلى تكوين 500 إمام غيني بالمملكة موزعين حاليا على جميع أنحاء البلاد، لنشر رسالة السلم والتعايش السلمي.

وتنفيذا للتعليمات السامية لأمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أشرفت مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، بتنسيق تام مع السلطات الغينية المختصة، اليوم على التدشين الرسمي لمسجد محمد السادس بكوناكري، بمناسبة صلاة الجمعة.

وقد تم تشييد مسجد محمد السادس بكوناكري، الذي كان صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمير المؤمنين، نصره الله، قد أعطى انطلاقة أشغاله في 24 فبراير 2017، وفقًا للمعايير المعمارية المغربية الأصيلة، بطاقة استيعابية تفوق 3 آلاف مصل، على مساحة تبلغ هكتارا واحدا.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.