16 يوليوز 2024

الساكنة النشيطة في سنة 2023: النقاط الرئيسية في مذكرة مندوبية التخطيط

الساكنة النشيطة في سنة 2023: النقاط الرئيسية في مذكرة مندوبية التخطيط

في ما يلي النقاط الرئيسية في مذكرة المندوبية السامية للتخطيط والمتعلقة بالمميزات الأساسية للسكان النشيطين ومكوناتها في سنة 2023:

– بلغ عدد السكان البالغين لسن النشاط (15 سنة فأكثر) 27.888.000 شخص، 12.171.000 منهم نشيطون، و10.591.000 نشيطون مشتغلون و1.580.000 عاطلون، و15.717.000 هم خارج سوق الشغل.

– يبين تحليل خصائص الساكنة النشيطة أن هذه الساكنة عرفت ارتفاعا في معدل تمدنها، حيث أن قرابة 63,5 بالمئة من النشيطين يقطنون بالوسط الحضري سنة 2023. وانخفاض معدل تأنيثها، حيث انتقلت نسبة الإناث ضمن مجموع النشيطين إلى 22,1 بالمئة، وتشبيبها، حيث يمثل الأشخاص البالغون من العمر أقل من 35 سنة 39,6 بالمئة من مجموع النشيطين، وضعف تأهيلها، حيث أن قرابة نصف الساكنة النشيطة (48,2 بالمئة) لم يسبق لهم الالتحاق بالمدرسة أو يتوفرون على مستوى تعليمي أساسي. – يشغل قطاع “الخدمات” 5.114.000 شخص، أي 48,3 بالمئة من السكان النشطين المشتغلين، ثم قطاع “الفلاحة والغابات والصيد” في المرتبة الثانية بـ2.947.000 شخص، (27,8 بالمئة)، وقطاع “الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية” بـ1.296.000 شخص (12,2 بالمئة)، وقطاع “البناء والأشغال العمومية” بـ1.228.000 شخص (11,6 بالمئة).

– قرابة 6 نشيطين مشتغلين من بين كل 10 هم مستأجرين (58,9 بالمئة). ويبقى الشغل المأجور أكثر انتشار ا بين النساء النشيطات المشتغلات بالوسط الحضري، بنسبة 85,9 بالمئة مقابل 67,3 بالمئة بين الرجال.

– قرابة نصف النشيطين المشتغلين (49,9 بالمئة) لا يتوفرون على أية شهادة، فيما يتوفر 32 بالمئة منهم على شهادة متوسطة و18,1 بالمئة على شهادة عليا.

– حوالي 11 بالمئة من النشيطين المشتغلين يمارسون شغلا غير مؤدى عنه. ويهم هذا النوع من الشغل القرويين (24,6 بالمئة) أكثر من القاطنين بالمدن (2,2 بالمئة)، والنساء (28,5بالمئة) أكثر من الرجال (6,4 بالمئة).

– حوالي 35,3 بالمئة من النشيطين المشتغلين اشتغلوا لمدة تفوق 48 ساعة في الأسبوع (37,7 بالمئة بالوسط الحضري و31,6 بالمئة بالوسط القروي).

– يستفيد قرابة ثلاثة نشيطين مشتغلين من كل عشرة (29,3 بالمئة) من التغطية الصحية المرتبطة بالشغل (41,4 بالمئة بالمدن و 10,7 بالمئة بالقرى).

– معظم النشيطين المشتغلين (97,3 بالمئة) غير منخرطين في أية نقابة أو منظمة مهنية.

– ارتفع حجم النشيطين المشتغلين في حالة الشغل الناقص على الصعيد الوطني، إلى 1.043.000 شخص، بمعدل شغل ناقص قدره 9,8 بالمئة.

– يقطن ما يقارب 82,3 بالمئة من العاطلين بالوسط الحضري، و75,7 بالمئة يقل سنهم عن 35 سنة.

– قرابة نصف العاطلين عن العمل (51,2 بالمئة) في سنة 2023 يبحثون عن عمل لأول مرة و66% منهم عاطلون عن العمل منذ سنة أو أكثر.

– شهد حجم العاطلين الذين سبق لهم أن اشتغلوا ارتفاعا بـ 98.000 شخص، لينتقل إلى 771.000 شخص.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.