18 يوليوز 2024

حفل استقبال على شرف المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة بعد تألقه في كأس العالم

حفل استقبال على شرف المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة بعد تألقه في كأس العالم

أقامت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ،اليوم الأربعاء بالمركب الرياضي محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة (سلا)، حفل استقبال على شرف أعضاء وأطر ولاعبي المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة، الذي حقق إنجازا تاريخيا ببلوغه ربع نهاية كأس العالم المقامة بليتوانيا.

وخرج المنتخب المغربي لكرة القدم داخل القاعة من دور ربع نهاية كأس العالم ،مرفوع الرأس، بعد انهزامه بهدف وحيد أمام منتخب البرازيل، حامل الرقم القياسي في عدد الألقاب في المسابقة (خمس دورات سنوات 1989 و1992 و1996 و2008 و2012).

وأعرب السيد فوزي لقجع ،رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في كلمة بالمناسبة عن تقديره للمشاركة الفعالة والمتميزة للنخبة الوطنية في كأس العالم، وللنتائج الباهرة التي حققتها، وروح الانضباط والتنافس العالي الذي أبانت عنه، وتحملها مسؤولية تمثيل المغرب على أحسن وجه.

وأشاد ، خلال هذا الحفل الذي حضره على الخصوص وزير الثقافة والشباب والرياضة عثمان الفردوس وأعضاء المكتب الجامعي، بالمستوى الذي بلغه المنتخب الوطني والطريقة والظروف الاحترافية التي يشتغل بها الطاقم التقني، مضيفا أن اللاعبين برهنوا عن علو كعبهم خلال نهائيات كأس العالم، وأدخلوا الفرحة والسعادة على جميع المغاربة في هذا العرس العالمي.

وقال رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إنه كان واثقا من الإمكانيات التقنية والإحترافية للمنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة، قبل الذهاب إلى ليتوانيا.

ودعا إلى ضرورة التفكير منذ الآن في المستقبل، لاستثمار هذا الإنجاز الذي حققه المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة وتجاوز سقف الفوز بالبطولتين العربية والإفريقية، وجعل التأهل إلى نهائيات كأس العالم مكتسبا يجب الحفاظ عليه مع التطلع إلى بلوغ المربع الذهبي.

من جهة أخرى، قال هشام الدكيك ” كان يغمرنا شعور بالاعتزاز والفخر ونحن نستمع لأغنية ‘العيون عينيا’ التي كان يذيعها الاتحاد الدولي لكرة القدم بعد كل هدف من أهدافنا ال13 التي سجلناها في هذه البطولة” مؤكدا أن العمل لن يتوقف هنا بل ستتواصل المجهودات للحفاظ على هذه المكتسبات.

ودعا إلى العمل على تطوير البنية التحتية لكرة القدم داخل القاعة، من خلال إنشاء قاعات رياضية تتوفر على المعايير المعمول بها، إلى جانب الاهتمام بالفئات الصغرى.

المصدر : و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.

‫تعليقات الزوار

1

  • Yestahloo