23 ماي 2024

ليلى بنعلي تتباحث مع وزير الشغل والاقتصاد النمساوي

ليلى بنعلي تتباحث مع وزير الشغل والاقتصاد النمساوي

أجرت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، ليلى بنعلي، اليوم الإثنين بالرباط، مباحثات مع وزير الشغل والاقتصاد في جمهورية النمسا، مارتن كوشر، الذي يقوم بزيارة عمل إلى المغرب على رأس وفد هام يضم ممثلين مؤسساتيين ورجال أعمال.

وذكر بلاغ لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة -قطاع الانتقال الطاقي-، أن هذا اللقاء يندرج في إطار تعزيز علاقات التعاون مع جمهورية النمسا التي تشهد دينامية قوية مدفوعة برغبة الطرفين في تعزيز التعاون الثنائي، انسجاما مع العمق التاريخي للعلاقات التي تجمعهما والاهتمام الخاص الذي يوليه قائدا البلدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس والرئيس النمساوي السيد الكسندر فان دير بيلين لهاته العلاقات.

وأضاف المصدر ذاته أن علاقات التعاون بين البلدين تميزت في السنوات الأخيرة بتطور التجارة والاستثمارات النمساوية في المغرب، حيث يقيم البلدان تعاونا صناعيا مثمرا، لا سيما في قطاع السيارات، ويرغبان في توسيع هذا التعاون إلى مجالات أخرى، مع إيلاء أهمية خاصة لتشجيع التبادلات بين الفاعلين الاقتصاديين وتطوير مشاريع مشتركة، لا سيما في مجالات الهيدروجين الأخضر والغاز الحيوي والاقتصاد الدائري والنجاعة الطاقية.

وحسب البلاغ، ستنظم الوزارة، على هامش هذه الزيارة لقاء لفائدة الوفد النمساوي سيخصص لاستعراض إنجازات وآفاق قطاع الطاقة بالمغرب ومناقشة أهم مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك والفرص الاستثمارية في المغرب، وذلك بحضور كبار مسؤولي الوزارة، والوكالة المغربية للطاقة المستدامة، والمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب والوكالة المغربية للنجاعة الطاقية ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات الجديدة وشركة الهندسة الطاقية.

وأبرز البلاغ أنه سيتم يوم غد الثلاثاء بالدار البيضاء تنظيم المنتدى المغربي النمساوي حول الاستثمار بتنسيق مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، بحضور رجال أعمال مغاربة ونمساويين، وذلك لمناقشة آفاق الاستثمار بين البلدين في مجموعة من المجالات من بينها الطاقة، والغاز، والبناء، والصناعة، والنقل، والقطاع المالي.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.