01 مارس 2024

المنتدى الوطني الأول للإعلام الرياضي ينعقد بالرباط

المنتدى الوطني الأول للإعلام الرياضي ينعقد بالرباط

انعقد، اليوم السبت بالرباط، المنتدى الوطني الأول للإعلام الرياضي، بمشاركة صحافيين ومختلف الفاعلين في المجال الرياضي.

وشكل هذا المنتدى، الذي نظم تحت شعار “رهانات الإعلام الرياضي الوطني في أفق استحقاقات 2030″، فرصة لتبادل الأفكار، وكذا التجارب الناجحة على المستوى الوطني والدولي بين الإعلاميين، والأكاديميين والباحثين المتخصصين في الصحافة الرياضية.

وبهذه المناسبة أكد وزير الشباب والثقافة والاتصال محمد مهدي بنسعيد في تصريح للصحافة أن تنظيم المملكة المرتقب لأحداث رياضية كبرى على غرار كأس العالم وكأس إفريقيا للأمم سيبرز الدور المهم للصحافيين الرياضيين.

وأضاف أن المنتدى الوطني الأول للإعلام الرياضي “يشكل فرصة لفتح النقاش مع المعنيين بالدرجة الأولى، الصحافيين الرياضيين”، مشيرا إلى أن هؤلاء تقع على عاتقهم مسؤولية تسليط الضوء على التقدم الذي حققته المملكة والترويج للوجهات المغربية على كافة المستويات.

وأوضح أن “التنظيم المستقبلي لنهائيات كأس العالم 2030 ليس مجرد محطة رياضية، بل أيضا محطة لتنمية اجتماعية واقتصادية واسعة النطاق”.

من جهته، أشار رئيس الجمعية الدولية للصحافة الرياضية، جياني ميرلو، إلى أن المنتدى الأول للإعلام الرياضي بالمغرب يمثل فرصة جيدة لمناقشة واستكشاف التطورات في هذا المجال الذي يواجه تحديات جديدة مثل الذكاء الاصطناعي.

وقال إن الأمر يتعلق بفرصة سانحة لدراسة دور الصحافي الرياضي في المغرب في ظل تنظيم المملكة المرتقب لكأس العالم 2030، مضيفا أن الصحافي الرياضي يواجه حاليا العديد من التحديات، مثل تأثير التكنولوجيا الجديدة، ومن ثم تأتي أهمية هذا اللقاء لتمكينه من التطور بغية التكيف مع المتغيرات.

وفي كلمة باسم وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، السيد شكيب بنموسى، ذكر مدير الرياضة بالوزارة، عبد الرزاق العكاري، بأن الاختيار الذي وقع على المغرب لتنظيم كأس العالم 2030 إلى جانب إسبانيا والبرتغال، يجسد اعترافا بالمكانة الخاصة التي تحظى بها المملكة على الصعيد الدولي، وبقيم التسامح والتعايش التي تميزها.

وأضاف أن الإنجازات التي حققتها الرياضية الوطنية وخاصة على مستوى كرة القدم ساهمت في تسليط الضوء على مدى شغف المغاربة بهذه الرياضة، مشيرا إلى أن الدينامية الرياضية المتميزة التي تشهدها المملكة تشمل كافة التخصصات الرياضية.

وأوضح أن الرياضة تجاوزت الأوجه التقليدية لتصبح حاضرة بقوة في مخططات التنمية بالمغرب، وأحد آليات الإندماج الاجتماعي وتربية الناشئة.

وتم خلال هذا اللقاء، الذي نظمه المعهد العالي للإعلام والاتصال والمجلس الوطني للصحافة والجمعية المغربية للصحافة الرياضية والرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والاتصال – قطاع الاتصال، تكريم صحافيين رياضيين مغاربة يعملون في مختلف وسائل الإعلام الوطنية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.