24 ماي 2024

الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى: إمارة المؤمنين تضطلع بدور هام في تعزيز التقارب بين شعوب القارة

Maroc24 | أخبار وطنية |  
الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى: إمارة المؤمنين تضطلع بدور هام في تعزيز التقارب بين شعوب القارة

أبرز الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى، محمد يسف، اليوم الأربعاء، بفاس، خلال اجتماع المجلس الأعلى لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، الدور الهام الذي تضطلع به إمارة المؤمنين في تعزيز التقارب بين شعوب القارة.

وقال السيد يسف، في كلمة خلال أشغال الدورة السنوية العادية الخامسة لاجتماع المجلس الأعلى لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، إن “أبناء القارة الإفريقية، في شمالها وفي جنوبها وشرقها وغربها، يركبون سفينة واحدة تقودها إمارة المؤمنين”، مذكرا بأن الدولة المغربية العريقة قامت على أسس إمارة المؤمنين، منذ عهد المولى إدريس الأول والثاني ووصولا إلى عهد أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأكد أن “المملكة تسير وفق ثوابت بناء الأمن الروحي والأمن المادي والاجتماعي للمواطنين، وتبني منهج العلم والايمان الذي دأب عليه أمراء المؤمنين بالمملكة خلفا عن سلف”، وهو ما مكنها من “البقاء محافظة مع مواكبة العصر والأخذ من حكمة الحكماء ومن فهم أصحاب الفهم”.

من جهة أخرى، أشار الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى إلى أنه بفضل مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، أصبح بمقدور القارة الإفريقية، من خلال علمائها، تبليغ العلم والحكمة والقيم الإنسانية الرفيعة التي تعد إحدى أوجه قوتها.

وأضاف أن علماء إفريقيا أخذوا زمام المبادرة وقرروا أن يساهموا في النهوض بالقارة وإسماع صوتها وحكمتها ورؤيتها للعالم أجمع، وذلك عبر مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة.

وتابع أن المؤسسة جندت نفسها وقررت بعزيمة تامة الاضطلاع بمهمة التبليغ، من خلال علماء إفريقيا الذين يعتبرون لسان وضمير القارة اليوم، داعيا هؤلاء العلماء إلى تعليم الناس وتبليغهم ما نسوه وغفلوا عنه من القيم الرفيعة.

وتعرف الدورة السنوية العادية الخامسة لاجتماع المجلس الأعلى لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، التي تنظم بإذن من أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس المؤسسة، مشاركة حوالي 400 عضو، من 48 بلدا، من بينهم رؤساء وأعضاء فروع المؤسسة في هذه البلدان الإفريقية، وبحضور العلماء المغاربة الأعضاء بالمجلس الأعلى للمؤسسة.

وسيتم خلال هذه الدورة، التي تمتد على مدى ثلاثة أيام، تقديم التقرير الرسمي لأنشطة المؤسسة برسم سنة 2022، وملخص أنشطتها برسم سنة 2023، إضافة إلى عرض ومناقشة المشاريع والأنشطة المبرمجة برسم سنة 2024، والمصادقة عليها على مستوى اللجان الأربع الدائمة للمؤسسة.

وعلى هامش أشغال الدورة، ستنظم مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، بعد غد الجمعة، بخزانة جامع القرويين، حفل الإعلان الرسمي عن “ميثاق العلماء الأفارقة”.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.