22 فبراير 2024

قمة المناخ 2023: غوتيريش يدعو إلى التخلي الفوري عن الوقود الأحفوري

Maroc24 | دولي |  
قمة المناخ 2023: غوتيريش يدعو إلى التخلي الفوري عن الوقود الأحفوري

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الجمعة، في دبي، إلى التخلي الفوري عن الوقود الأحفوري للحفاظ على ارتفاع درجات حرارة الأرض في حدود 1.5 درجة مائوية.

وقال غوتيريش في افتتاح المؤتمر العالمي للعمل المناخي أحد المحطات البارزة خلال مؤتمر (كوب 28) “إن العلم واضح: 1.5 درجة مائوية كحد أقصى لا يمكن تحقيقها الا إذا توقفنا عن حرق جميع أنواع الوقود الأحفوري. وليس تقليلها (…). مع جدول زمني واضح يتماشى مع حد 1.5 درجة”.

ووفقا لغوتيريش، لا يجب أن يلتزم التقييم العالمي بهذا الرقم فحسب، بل يجب الالتزام أيضا بمضاعفة الطاقات المتجددة بثلاث مرات، ومضاعفة كفاءة استخدام الطاقة، وتوفير الطاقة النظيفة للجميع بحلول عام 2030.

وقال “إن العلامات الحيوية للأرض مثيرة للمخاوف: انبعاثات قياسية، وحرائق شرسة، وموجات جفاف مميتة. كما أن عام 2023 هو العام الأكثر سخونة على الإطلاق، والعالم لا يزال على بعد كيلومترات من أهداف اتفاق باريس – وبضع دقائق فقط من منتصف ليل حد 1.5 درجة مائوية”.

ومن المأمل أن يساعد مؤتمر (كوب 28) في الحفاظ على هدف الحد من ارتفاع درجات الحرارة العالمية على المدى الطويل إلى 1.5 درجة مئوية. وقد تم الاتفاق على ذلك من قبل ما يقرب من 200 دولة في باريس في العام 2015 .

ووفقا لهيئة الأمم المتحدة للمناخ، اللجنة الحكومية المعنية بتغير المناخ، فإن هدف 1.5 درجة مئوية ضروري لتجنب التأثيرات الأكثر تدميرا لتغير المناخ.

واستطرد غوتيريش قائلا إنه لم يفت الأوان بعد. ويمكن منع الكوكب من الانهيار، مشيراً إلى أن العالم لديه التكنولوجيات اللازمة لتجنب أسوأ ما في الفوضى المناخية، “إذا تحركنا الآن”.

وأكد غوتيريش أن الانتقال إلى الطاقات المتجددة “أمر لا مفر منه”، داعيا قادة شركات الوقود الأحفوري، الحاضرين في مؤتمر الأطراف ال 28 لأول مرة، إلى “التوقف عن العودة إلى نموذج عفا عليه الزمن”.

علاوة على ذلك، أكد الأمين العام للأمم المتحدة على ضرورة العدالة المناخية، مناصرا لقضية البلدان النامية التي دمرتها كوارث التغيرات المناخية. التي لم تتسبب فيها.

وأضاف “أن تكاليف الاقتراض الباهظة تعيق خطط أعمالهم المناخية. والدعم أقل مما ينبغي، ومتأخر للغاية”، مشيرا إلى أن عملية التقييم العالمي يجب أن تلتزم بزيادة التمويل، وخاصة لتمويل التكيف والحد من الخسائر والأضرار.

وعلى هذا النحو، دعا الدول المتقدمة إلى إظهار كيف يمكنها مضاعفة التمويل للتكيف ليصل إلى 40 مليار دولار سنويا بحلول عام 2025 – كما وعدت – وتحديد كيفية تحقيق 100 مليار دولار الموعودة.

وفي هذا الصدد، هنأ غوتيريش رئاسة دولة الإمارات العربية المتحدة لمؤتمر الأطراف ال 28 على الاعتماد التاريخي، يوم الخميس لتفعيل صندوق تعويض الخسائر والأضرار المناخية لصالح البلدان الهشة.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.