20 ماي 2024

الحصيلة: فيلم برازيلي درامي يضيء جوانب من معيش الطبقة العاملة في البلاد

الحصيلة: فيلم برازيلي درامي يضيء جوانب من معيش الطبقة العاملة في البلاد

يعتبر فيلم “الحصيلة” (2023) لمخرجته البرازيلية كارولينا ماركوفيتش، الذي عرض، اليوم الأحد، في إطار المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، فيلما دراميا يضيء جوانب من المعيش اليومي لأبناء الطبقة العاملة في البرازيل.

وتدور أحداث هذا الفيلم (102 د) حول قصة سولين، وهي أم شابة تعمل في محطة للأداء بإحدى الطرق السيارة بالبرازيل، قررت أن تتعامل مع عصابة من اللصوص لكسب المال، من أجل مساعدة ابنها الوحيد على تحمل التكلفة الباهظة لعلاج طبي.

ويتعلق الأمر بدراما تجمع بين الحركة والإثارة، تسلط الضوء على دور الحب في التصدي لكل الصعاب والعراقيل التي تواجه الإنسان في حياته اليومية، من خلال استكشاف العلاقة المؤثرة للأم الشابة التي دفعها حبها لابنها الوحيد للتنكر لمبادئها الشريفة والمحافظة.

وقالت مخرجة الفيلم، في كلمة لها قبل العرض، إن الفيلم هو بمثابة مرآة حاولت من خلاله عكس الثقافة البرازيلية وواقع المجتمع البرازيلي، معبرة عن سعادتها الكبيرة بتقديم فيلمها للجمهور المغربي، وبالمشاركة في دورة هذه السنة من المهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

من جانبها، أعربت بطلة الفيلم، الممثلة البرازيلية ماييف جينكينكز، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن سعادتها بهذا العرض والوجود بالمغرب والتفاعل مع جمهوره حول مواضيع مختلفة، موضحة أن هذا الفيلم الروائي يدور حول الرابطة القوية والحب اللذين يجمعان بين الأم وابنها الوحيد.

كما عبرت عن أملها في أن ينال الفيلم إعجاب الجمهور، مبرزة في الوقت ذاته اهتمامها الكبير باكتشاف الثقافة المغربي. موضحة أن عرض الأفلام في أماكن ذات ثقافات مختلفة يظهر إلى أي مدى “يتشابه الناس رغم انهم مختلفون”.

ويعد “الحصيلة” الفيلم الطويل الثاني لكارولينا ماركوفيتش، بعد فيلمها الأول “الفحم” (2022)، الذي اختير ليقدم في عرض عالمي أول في مهرجان “تورونتو” سنة 2022، ثم في مهرجان “سان سيباستيان”. كما قامت المخرجة كارولينا بإخراج ستة أفلام قصيرة أخرى، اختيرت للمشاركة في أكثر من 300 مهرجان، وفازت بالعديد من الجوائز. منذ سنة 2021، أصبحت كارولينا ماركوفيتش عضوا في أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة (كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية).

وسبق لفيلم “الحصيلة” أن شارك في برنامج “Centrepiece” في مهرجان تورونتو السينمائي لسنة 2023، ونالت من خلاله المخرجة كارولينا ماركوفيتش جائزة الموهبة الصاعدة.

وإلى جانب فيلم كارولينا ماركوفيتش، تشارك في المسابقة الرسمية للدورة العشرين للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، الذي تتواصل فعالياته إلى الثاني من دجنبر المقبل، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، 13 فيلما، وهي “بانيل وأداما” لراماتا – تولاي سي (فرنسا، السنغال، مالي)، و”مدينة الرياح” لخاكفادولام بوريف-أوشير (فرنسا، منغوليا، البرتغال، هولندا، ألمانيا، قطر)، و”ديسكو إفريقيا” للوك رازاناجاونا (فرنسا، مدغشقر، موريشيوس، ألمانيا، جنوب إفريقيا)، و”المهجع” لنهير تونا (تركيا، ألمانيا، فرنسا)، و”نزهة” لأونا كونجاك (البوسنة والهرسك، كرواتيا، صربيا، فرنسا، النرويج، قطر)، و”كذب أبيض” للمخرجة أسماء المدير (المغرب، مصر، السعودية، قطر).

كما تتنافس على جوائز هذه الدورة أفلام “عصابات” لكمال الأزرق (المغرب، فرنسا، بلجيكا، قطر، السعودية)، و”عالمنا” للوانا باجرامي (كوسوفو، فرنسا)، و”الابن الآخر” لخوان سيباستيان كويبرادا (كولومبيا، فرنسا، الأرجنتين)، و”سجن في جبال الأنديز” لفيليبي كارمونا (تشيلي، البرازيل)، و”الهدير الصامت” لجوني بارينكتون (المملكة المتحدة)، و”باي باي طبريا” لمخرجته لينا سوالم (فلسطين، فرنسا، بلجيكا، قطر)، و”يوم الثلاثاء” لداينا أو. بوسيتش (الولايات المتحدة، المملكة المتحدة).

وإضافة إلى أفلام المسابقة الرسمية، تشهد نسخة هذه السنة من المهرجان، كذلك، تقديم أفلام أخرى في إطار أقسامه الأخرى، وهي “العروض الاحتفالية” و”العروض الخاصة”، و”القارة الحادية عشرة”، و”بانوراما السينما المغربية”، و”سينما الجمهور الناشئ”، علاوة على تنظيم لقاءات مع شخصيات سينمائية عالمية.

و م ع


أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من شروط النشر : عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم‬.